#181 (permalink)  
قديم 04-08-2011, 06:55
الصورة الرمزية هديل .
.
 
بداياتي : Oct 2008
المشاركات: 3,847
تقييم المستوى: 17
هديل . will become famous soon enough
افتراضي رد: { اقتبآسآت }






أحيا على قمم الخسارة..
وأنتظر من الله أن يتوجني أميراً على الخراب !


- آدم حاتم .


..
____________________________________




"أجيب لك قلب ثاني منين؟"

رد مع اقتباس
  #182 (permalink)  
قديم 09-08-2011, 00:21
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي لـ شهرزاد الخليج

كان الزمان !


قبل الذهب الأسود كان لون الزمن أبيض وكانت قلوب الناس خضراء
كانت الأحلام بسيطة / أبسط من ان تذيقنا مرارة التفكير في قادم مجهول و تحرمنا لذة النوم
...
فالاشياء كانت تشبه الطبيعة / تشبه الفصول / تشبه المطر !
وكان المطر صديق حميم يدخل المنازل ولا يؤذيها ولايؤذينا
فكان صوت قطرات المطر على اجهزة التكييف القديمة هديل طفولة !


كان لليوم المدرسي الاول و استلام الكتب المدرسية والأدوات المدرسية والعودة للمنزل
لتغليف الكتب ولصق الطوابع وكتابة بياناتنا على الدفاتر
نكهة مازلنا نستطعمها في قلوبنا مع تباشير أول العام الدراسي !



كان لإعلان أسماء الناجحين عبر التلفاز والاذاعة رهبة وقشعريرة
مازالت تسري في أجسادنا كلما سمعنا العندليب الأسمر يردد
(وحياة ألبي وأفراحه وهناه بمساه وصباحه )



كان لفرحة المشاركة في الاذاعة المدرسية وحفظ المشاركة وتكرارها
رهبتها التي تحرمنا النوم
وتجعلنا نقف أمام المايك في طابور الصباح
بغرور يشوبه من الارتباك والتوتر الكثير!


اشرطة الفيديو القديمة ذات الحجم الصغير والتى كنا نتعامل معها بكل حب وحرص وإنتباه
وكانها أقرب الأشياء إلينا ربما لاننا كنا نخزن بها الجميل الذي نعشق مشاهدته/
ونكرر المشاهدة بمتعة لم يعد لها الأن حولنا أثر !



انتظار تحميض الصور التي كنا نحرص على انتقاء خلفيات جميلة نقف امامها لالتقاطها
مع الحرص على ان لاتكون يدنا في الصور خالية من شيء ما
حتى وان كان هذا الشيء مجرد وردة او فاكهة او تحفة قديمة !


تجمعنا أمام باب المنزل بحقائبنا القماشية الملونة لانتظار اذان العصر
لبدء طقوس الاحتفال بالمتوارث الشعبي (حق الليلة)
ومرورنا على المنازل القريبة والبعيدة
وعدم العودة الى منازلنا قبل غروب الشمس محملين بالكثير من الحلويات والمكسرات !
الذهاب الى (الخياط ) والخضوع لأخذ مقاسات الملابس الجديدة


االفرحة التي أفسدتها علينا الملابس الجاهزة
والمرور على الأسواق الكبرى والمولات على مدار الساعة / مما أفقدنا عادة الاستمتاع بالتسوق

!


فرحة خروج احد الاخوة من المنزل للزواج او السفر للدراسة
وخلو غرفته لإخوته / في زمن كانت الغرف تضيق بأعداد ساكنيها !


وداع المسافرين بدموع / واستقبالهم بتهليل!
وفرحة دخول المطار في زمن كان دخول المطار فيه بمثابة رحلة ممتعة للمودعين والمستقبلين !


كان الفوز بزجاجة بيبيسي في غطاء الزجاجة
امر مفرح قادر على ان يجعلنا نطلق صرخة دهشة عظيمة كاننا عثرنا على كنز مفقود !


كانت رسالة واحدة من صديق طفولتنا ماجد
جديرة بان تحولنا الى اسعد اطفال العالم
وان تفتح شهيتنا لقراءة الرسالة مرات ومرات ونغمض اعيننا على سطورها بفرح!



كانت للعيدية من يد الجد والجدة والاقارب والجيران متعة وفرحة افتقدها اطفال هذا الجيل
الذي اصبحت فيه اعيادهم متشابهة متناسخة بلا نكهة وبلا ملامح !



كانت ملابس العيد المعلقة امامنا خارج خزانة الملابس
وبجانبها الحذاء الجديد والحقيبة الجديدة
جديرة بان تسرق النوم من اعيننا فرحا وترقبا لشروق شمس العيد!


كان احراق الكتب في اليوم الأخير من العام الدراسي
تعبيرا طفوليا عن فرحة لاتفسدها محاضرات العقلاء عن الورق
واهمية المحافظة على الورق وحماية البيئة من التلوث !


كان اخفاء طباشير الفصل الملونة في حقائبنا المدرسية
للكتابة على جدران المنازل
سرقة بريئة لاتعترف بجرمها طفولة لاتعي معنى الحقوق والواجبات !



كانت النجمة بقلم المعلمة الاحمر في دفتر الواجب
تجعلنا نختال فرحا و تمنحنا من الثقة بالنفس الكثير الكثير!


كانت هدايا بيت الله الحرام
الخواتم الزجاجية الملونة
ولعبة التلفاز المصغر وصور الكعبة
والكاميرا وصفارة الجمل والعباءة الصغيرة كنوز طفولة !


كانت للعبة السلالم والثعبان لذة كبرى لاتعادلها الان كل العابهم الالكترونية والانترنتية !


كان تناول اللبن المثلج في حر الصيف /
شعور آخر لايقدره ولايعرفه ولايشد أجنحة الحنين إليه
إلا أرواح تذوقت لذته ذات زمن وذات صيف!


كان الذهاب الى الاعراس عادة عفوية لايفسدها ارهاق التجول في الاسواق
لشراء احدث الفساتين واحدث المجوهرات
اوالتقيد بشروط ما قبل ان يخترعوا بطاقات الدعوة
وجملتهم الشهيرة (يمنع اصطحاب الأطفال جنة الاطفال منازلهم )
فالأعراس في ذلك الزمان كانت ( جنة الأطفال )


كان لكتابة اول رسالة بريد لصديق بالمراسلة طقوس جميلة
نحرص على مزجها بالصدق/
فننسخ في الرسالة تفاصيل صادقة عنا/
فنذكر له الاسم الصريح والعنوان والهوايات بلاخوف !
ولااعلم لماذا كانت المراسلة وجمع الطوابع والسباحة هوايات مشتركة بين اصدقاء المراسلة في ذلك الزمن
____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #183 (permalink)  
قديم 14-08-2011, 20:21
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: { اقتبآسآت }





لَا شَيء يَا غَضب الربَّ عَليَّ , لَا شَيء يَا هَمَ سمَاءٍ ألقَاهَا الله عَليَّ لِيربيني بِها , لَا شَيء
يَا دَعَواتِ المَظلومِينَ عَليَّ , لَا شَيء يَا أعمقُ جُرحٍ أخَذتُه مَعِي لِمقبَرِتِي .
- أكنتُ سَيئةً للحدِ الذِي جَعل الله يُرسِلُكَ فِي طَريقي ؟


لـ مريم حيدر





____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #184 (permalink)  
قديم 20-08-2011, 00:39
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: { اقتبآسآت }




أريد أن أنساك أنا أيضًا ، لـ أرتاح منك دفعةً واحدة . تقسيط النسيان والحبّ إلى أجزاء ، جنون واستحالة .
ولكنّك هاهنا ، في لون الدم وعطر البشرة ، حيث لا شيء يُنسى !!


واسيني الأعرج




____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #185 (permalink)  
قديم 27-08-2011, 06:48
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: { اقتبآسآت }





قلب الأم هوَّة عميقة ستجد المغفرة دائما في قاعها."








____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #186 (permalink)  
قديم 27-08-2011, 21:02
الصورة الرمزية ترآتيلْ
.
 
بداياتي : Aug 2011
الـ وطن : فوق غيمـــــة ...!
المشاركات: 12
تقييم المستوى: 0
ترآتيلْ is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: { اقتبآسآت }

هناك فاصلــة كبيرة تفرق بيننا وبين رؤيتنــا .
رد مع اقتباس
  #187 (permalink)  
قديم 03-09-2011, 18:28
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: { اقتبآسآت }







عندما تتغير ملامح حكاياتنا
نضطر لتغيير ملامح أحلامنا
والعبث في أدق تفاصيلها التي تعاملنا معها على أنها نحت لن يزول ولن يتغير !
لكن النحت حين تملأه رمال الخذلان يتغير ويبهت ويزول!










____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #188 (permalink)  
قديم 25-09-2011, 04:17
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: { اقتبآسآت }





ولم تزل أحقادنا الصغيرة
كما هي .،،
ولم تزل عقلية العشيرة
في دمنا كما هيه


ل.نزار قباني






____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #189 (permalink)  
قديم 03-10-2011, 00:17
الصورة الرمزية صبر
.
 
بداياتي : Sep 2011
الـ وطن : في جيب صبر ممزق ..
المشاركات: 191
تقييم المستوى: 11
صبر is on a distinguished road
افتراضي رد: { اقتبآسآت }

. فتشوا عن المرأة تحــت نعال الرجوله ..
فتشوا عن الرجوله تحت بصمـات التناقص ..

وانقذوا الإثنين ...... معــاً





غــادة السمــان **
رد مع اقتباس
  #190 (permalink)  
قديم 09-10-2011, 01:16
الصورة الرمزية ذكريات مغترب
قبـله هاربـه . !
 
بداياتي : Mar 2010
الـ وطن : في النهايات !
المشاركات: 17
تقييم المستوى: 0
ذكريات مغترب is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: { اقتبآسآت }

أعتقد أن النساء يقعن في الحب من أول نظرة
ولايستمعن الى نداء العقل مهما قال لهن أنهن مخطئات .

* باولو كاويلو .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 15:31.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1