مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ

مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ (http://www.booo7.org/vb/index.php)
-   قُـبلةْ عَلىً جَبِـينْ القَمَـرْ .. (http://www.booo7.org/vb/f20.html)
-   -   لا تَثريب عليكُم اليَوم . (http://www.booo7.org/vb/t3525.html)

إبرِيل . 11-04-2011 21:15

لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 


خواءُ أيّامي بعدك أصبحَ مُزعجًا !
و مثيرًا لشفقة غيري !
,
ثلاثة أيام و لا شيء يدخلُ إلى جوفي غير قَهوتي !
و شهرٌ كامل و الحديثُ يموت عند شَفتيّ!
كمّية حديثي هذه الأيام تقلّ بشكلٍ ملحوظ ,
أخافُ أن أفتقد صوتي ! أخافُ الآن أن أُبكَم كُلّيًا !
كُنت أعلمُ أنّك ستُخوّلني ببُعدك البُكم / أنّني بحبّك ذا سأُسربلُ ذنبًا !
لكنّ شيءً ما كان يقولُ لي – أن هلمِّي -
و أدركتُ الآن ( فزيّن لهم الشّيطانُ أعمالهم )

دائمًا أدعو بأن لا أخيّبني !
بيْدَ أنّ أجزائي تتوغلُ في الموت البَطيء ..

قلبي معطُوبٌ بك !
كُنت أظنّ أنّك هبةُ الله - لقلبي الكَسير - , التي أُشفَى بهَا من جَراحاتي ...
كُنت أظنّك الدّعوة السّماوية التي تهبُني طقوسًا من راحة ..
و لم أدركُ ( إنّ بعض الظن إثم ) !
,
الذّاكرة تُسرّبُ إليّ اسمك , و أدقّ تفاصيلك !
أيّامي تنهشُ من جَسدي , تُبقيني حيّةً بصورة أموات ..
و لأنّي لا أستطيعُ فعلَ أيّ شيء حيال ذلك ,
.. غير أنّ أجرّدُك من أثواب خطيئتُك عابثة ,
علّ قلبي يراكَ عَاريًا منهَا و يصفَح .
و لأنّني لم أجد جوابًا على سؤالي قطّ ..
( ما الذي فعلتُه لأستحقّ كُل ذلك ؟ )

أصبحتُ حانقَة , أبكي و أتضجر بشدّة !
أصبحتُ حُبلى بالوَجع .. و أظنّ أنّ ذلكَ لم يعُد يهمّك .
كُنت أتمنّى رؤيتك , كُنت أتيهُ في تفاصيل الفَرح بمساء الأربعاء ..
بيدَ أنّ كُل شيء تغيّر, أصبح حُضورك يعني شحُوبي !
يعني أن يهرب الأكسجين منّي ..
وَ بعد كُلّ لقَاء , أحاولُ جاهدةً نزعَ الخيبَة ,
أعلّقُها على مشجَب التّناسي !
غيرَ أنّك تُعيدها لي بصورة أفضَع !

,
كُنت أحبّك , و لاحظ أنها " كنت " !
كُنتَ لي وطَن لا يخُون !
كُنت منّي , جزء مغروس في قلبي! *

وَ أصبحنَا الآن كـ التقَاء ساكنين في اللغَة .
يُستحال علينَا الاجتماع ..
و لأنّني تعوّدتُ الإيثار و التضحية , كُنتُ المُتغيّرة دائمًا لأجلك , لصالحك أنت ..
و تبقَى أنت أنت !
لا تخضعُ أبدًا !
تتكئُ على وجَعي و تبتَسم !
و أتمتمُ : عساها دُوم () !
و أعلمُ كمّية الوَجع التي سأكتسبُها منك حيَال هذه الدّعوة ..

أخافُ أن تشيْ أحرُفي بالخَيبة التي أنهكتني ..
أخافُ دائمًا أن تتسرّب أوجاعي إلى أذنيك !
فَ أصمُّها لكَ بغنَائي !
( آه يا قو قلبك u ..
تجرحني من قلب و ت ر و و ح ! . . .

أفشلُ في الغنَاء لأني أنكَسر , ألتوي على نفسي و أحاول تقيؤك !
أحاولُ جاهدة أن أُخمدَ نار القَهر التي تصهرُني ..
و إضمارَ وجهَ حُزني / خَيبتي .. بينَ رُكبتيّ!
عُذرًا : لم يكتمل نموّ الشّهقة في جوفي لأخرجهَا لك ..
أريدُ شهقة تليقُ بالجرح الذي أهديتني !
عظيمة كَقسوتك .

الآن ..
أنا مقطوعةُ الصّلة بك .
مبتُورة منك ,
مُتمرّدة على مُلكيّتك ..


وَ لا شيءَ فيَّ يحملُ مثقَال ذرة من حُب لك ..

شُكرًا يا وطَن بات يلفظُ مستوطنيه .
وَ
( لا تثريبَ عليكُم اليوم يغفر الله لكم و الله خير الراحمين ) .

مهَا / إبرِيل .

سَما . 12-04-2011 12:32

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 
هذا كل ما احتاج اليه أتيتِ به يا ابريل.
وكأنه أمنية فتحت عيني عليها .

سأعود :2:

أميرة الخالدي 14-04-2011 01:56

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 
,

حتى أنا سأعود ..
أقسم بالله أني بحاجة القراءة لمثل هذا ..
ومن زمااااان ..

هديل . 14-04-2011 02:06

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 




حينَ نفتحُ أعيُننا و نكتشفُ أنّنا خسرنَا كل شيء ,
ينقشعُ الحُب كَ غمامة الحُلم تمامًا .
و تتمطّى الخيبات كالمُستيقظ توًا من نومٍ شهيّ !
فَ تدفعنا ل تمحيص الحنين بيأسْ .
و مضغ الكبرياء حتى يثفُل طعمه مع طعم الحياة !
ل نعود بعدَ عمرٌ من الشروق ... نُحمّل الشمس ذنب الزوال .


- هَل كان كذبتك يا إبريل ؟




دِيسمّبر ، 14-04-2011 15:08

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 

مهَا وش باقي بعد ؟

نوف 14-04-2011 15:13

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 




الآن ..
أنا مقطوعةُ الصّلة بك .
مبتُورة منك ,
مُتمرّدة على مُلكيّتك ..



الآن ..
أنا مقطوعةُ الصّلة بك .
مبتُورة منك ,
مُتمرّدة على مُلكيّتك ..




الآن ..
أنا مقطوعةُ الصّلة بك .
مبتُورة منك ,
مُتمرّدة على مُلكيّتك ..




ياااا الله
بربكِ يا ابريل كيف كتبتيّ كل هذا الوجع !!!
أنا أحتاج لـِ إفاقة أبديّة و صبر كيّ أُكرر ما قرأته هُنا
لله أنتِ

منيرة الإبراهيم 16-04-2011 23:20

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 



أسيرُ على حبالِ سيرك هنا و من تحتي ماءٍ من حميم يتضوّر جوعاً لإيلامي ، هنا إفاقة بالنسبة لي و على أقل تشبيه كَسنة أولى رسوب ، كسنة أولى كتابة ، كسنة أولى سلوى ، كسنة أولى نسيان و بكاء ، كسنة أولى نحافَة ، كسنة أولى عُري عاطفي ، كسنة أولى انفطَمتُ عنهنّ / عنه .
استحضرت كل مُسميات الفقد و الموت و الأيدي المبتورة من حُسبة أيامنا إلى الأبد ، ابتسمت لأنني ( و على كُبر ) أعيش حالة فقد جديدة ( طازه ) .


الله ياخذ بقلبك بين صبره و عافيته :2:


أميرة الخالدي 17-04-2011 08:17

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 
,


تبوحين بالفطرة يامها
تبوحين بالعرف المُسن على عيون العاشقين
كتبتِ هنا ألف عاشقٍ يبكي ، والف أنثى تخنق صدرها بشهقة
مايخطر على قلب قارئة غارقة في العشق كما تفعلين في جوف النص هو مدى العذاب التي تحتلها مشاعرنا في النفوس
شارقة بالدموع على خذلان ، وقلبكِ شارق بخيبته على حلمك
أحدهم يامها كان يتعلق بأستار الكعبة باكياً ، داعياً ، مستنجداً ، متوجعاً على غيابهم
تخيلي ذلك !
ربما أنا :)




مُتأكدة أنكِ لا تحبينه الآن يا مها ..؟

نَوْبـَه 20-04-2011 20:42

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 


من يسرق عنكِ .. هذا الوجع
غير رحمةً سمآوية ..
وإن كان ما يستحقه هو الكُره الذي هو الآن يعنيك
فهوَ شعوراً بغيض ,, لا يُحتمل ،
لكن .. الهيئة الأولى قبل الحب ، أناشدها لك

سَما . 17-05-2011 21:43

رد: لا تَثريب عليكُم اليَوم .
 
http://26.media.tumblr.com/tumblr_lj...cv9co1_500.png


وَ لا شيءَ فيَّ يحملُ مثقَال ذرة من حُب لك ..

شُكرًا يا وطَن بات يلفظُ مستوطنيه .*

كأنك لم تسمع الصرخةَ الذي ضج بها صمتي عليك !
كأن الرحيل بدأ يتمرد في خطواتك !
كأني أشعر بـ قلبي بدأ يتقيأك !



وَ لا شيءَ فيَّ يحملُ مثقَال ذرة من حُب لك ..
شُكرًا يا وطَن بات يلفظُ مستوطنيه .

تلك الأصوات الصادرة من قلبي إلى الصخرة الصَماء ( قلبك ) تجاهلها
او ربما لا يصلك صداها حتى . كأني أراني اتراجع من نبضك
أسقط من أبجديات تراتيلك . كاني اراك تموت ... !




وَ لا شيءَ فيَّ يحملُ مثقَال ذرة من حُب لك ..
شُكرًا يا وطَن بات يلفظُ مستوطنيه .

لا شيء يا صاحب العهد القديم
لا شيء سوى انّي مضيتُ في الطريق
مضيتُ بدون يدك التي وعدتني ألا تتركني
لا شيء سوى أنك أضعتني
لا شيء سوى انّي كُنتُ كنتُ أحبك ...


و عَفى الله عما سَلف .... !

(:


إبرِيل .
ولأن ابريل عَلمَّ على قلبي علامته القاسيه
ولأن ابريل كان نهايةً لكثيرٍ من حكاياتي
و لان ابريل وايامه ابداً لن يفارق ذاكرة ايامي
و لا شَيء يا ابريل سوى انهم رحلوا وخلفوا
وراءهم الخذلان وسوء المصير ,



كُنتِ حقل دهشة , و حرفكِ مداد نور

:2:






الساعة الآن 13:51.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1