مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ

مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ (http://www.booo7.org/vb/index.php)
-   مِتَى صَارْ الوفَاءْ كِذبَهْ !! (http://www.booo7.org/vb/forumdisplay.php?f=22)
-   -   ( وعــد ) (http://www.booo7.org/vb/showthread.php?t=2800)

نرد 14-11-2009 14:08

( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى
وأعد البوح وآله بنسخ منه إن شاء البارئ

كاتب عمومي 14-11-2009 19:40

رد: ( وعــد )
 
لكن سماءك ممطرة وطريقك مسدود مسدود .. فحبيبة قلبك يا ولدي نائمة في قصر مرصود ... من يدخل حجرتها .. من يطلب يدها .. من يدنو من سور حديقتها .. من حاول فك ضفائرها .. مفقود ياولدي مفقود مفقوووووود
تررم تررم ترم :)

الأستاذ الفاضل نرد ،
بكل صدق وبدون أي مجاملة ، هذه القصة من أروع ماقرأت لك من القصص الموجودة بالمنتدى ، أكمل فالبداية وحدها أكثر أكثر من رااائعة ..
تعليق بسيط :
لم استغرب تلوينك كلمات وعد بالأحمر ، خصوصا وكأنها الوحيدة التي تتكلم بالعامية السلطوية ، تريد أن تصل لأمر ما ، سنعرفه فيما بعد..

تحياتي

متاابع

نرد 15-11-2009 13:58

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى
وأعد البوح وآله بنسخ منه إن شاء البارئ

نرد 15-11-2009 14:14

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى
وأعد البوح وآله بنسخ منه إن شاء البارئ

صَمتْ الرمَـال } 16-11-2009 02:47

رد: ( وعــد )
 
أتشوق لمعرفة من تكون تلك الوعد

نرد
شكراً لهكذا جمال :2:

نرد 18-11-2009 00:59

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى
وأعد البوح وآله بنسخ منه إن شاء البارئ

توبهٌ وَمغفره. 25-11-2009 10:00

أي الاتجاهات يا وعد
 
أيُها النبيل البعض يضل سبيله وبوصلته بين يديه !

مازلت أقرأ:2:

ســـاره . 25-11-2009 15:53

رد: ( وعــد )
 










يآعمق الأبجدية ,
انا هنآ ومآزلت اقرأ / اقرأ / اقرأ ....
واقرأ




شكراً على هذآ الـ ( وعد )






نرد 26-11-2009 05:05

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى
وأعد البوح وآله بنسخ منه إن شاء البارئ

الطُهر 27-11-2009 19:29

رد: ( وعــد )
 
كل عام وانت بألف خير ..
متابعة ,



.

نرد 28-11-2009 12:10

رد: ( وعــد )
 
صمت الرمال


قلت لك غير مرة بأنني أتشرف بحضورك يا أختاه ، وممتنٌ جداً على ذلك ، مع وعد لك ولباقي النبلاء في البوح بسرد عميق يحكي تفاصيل وعد .
دمتِ في البهاء يا صمت ، وعميق الشكر لك ,,





توبة ومغفرة

اقتباس:

أيُها النبيل البعض يضل سبيله وبوصلته بين يديه !

مازلت أقرأhttp://1.2.3.12/bmi/www.booo7.com/vb...lies/new/2.gif

صدقت ، وذاك يدري ، ولا يدري أنه يدري !!
تشرفتُ بك ، وبقراءتك ,,





عز البدو


تلعثمتُ حرفاً قبيل أن أعبر لكِ عن عظيم إمتناني لروحك الشاهقة في الأوجِ ، تلك الروح التي ترفرف في العلياء صفواً وعذوبة وإخاءً .
لكِ دوماً شديد الود والاحترام ,,





الطهر


لكِ أرقى الأمنيات وأطيب الدعوات بأن يجعل الله أعوامك سعادة وصفاء وجمالاً كروحك أيتها الأخت الغالية ، وإني أتشرف بكِ كثيراً وبمتابعتك ,,

جـروح نازفـة 02-12-2009 13:49

( وعــد )
 







المُختلف ُ جمالاً و روعةً وأبجدية ..

أستاذ اللغة االباذخة (( نـرد ))


لغتك تأسرني كثيرًا



حِيْنَ يَفْقِدُ أحَدُنَا بَوْصَلَتِهِ .. تَتَراءَى لَهُ الإتِّجَاهَاتْ .. وَتَتَبَاعَدِ السُبُلْ .. ثُمَّ يَمْضِيْ كُلٌّ فِيْ طَرِيْقِهِ تَائِهَاً حـَـائِرَاً، بِلَا بَوْصَلَةْ .. وَإذَا بِانْكِسَارَاتِنَا تَتَوَالَى ،وَكَأنِّيْ بِهَا تُخْرِجُ ألْسِنَتِهَا اسْتِهْزَاءَاً بِنَا وَبِهَذا التِيهِ الَّذيْ اقْتَرَفنَا وَاقْتَرَفنَاه فِيْ آنْ ..!


* * *

وكنتُ أركل إنكساراتي التي تعثرت بها طوال حياتي ، وشعرتُ بأنني غدوتُ قاب قوسين أو أدنى لأن أتبوأ منصباً رفيعاً في قلب تلك الأنثى



إلخ .... الإبداع


قصة رائعة إستمتعتُ بقرائتها وطرافة بعض الأسطر ..
مازلتُ في انتظار المزيد من هطولك هنا
وبقيّة فصولكِ يا وعـد ..



دُمتَ بخير :2:





وَنَّـة خَفوقْ، 09-12-2009 15:55

وعد،،
 
مازِلتُ أؤمنْ أن فصول الروايـ ه هُنا سوف تُستكمل ،
تعودنا على وفائُك للبوح ..ليس للحكايات الجميلـ ه نهايـ ه أبداً .
أثق بذلك تماماً كـ ثقتي بـِ كبيرٍ كـ أنتْ ،
وعدك متى ؟!

:7:

شُـوق الخَالـدْ , 09-12-2009 17:46

رد: ( وعــد )
 


.
.
ما أجمل الوعد يانرد ..
أكمل كلنا إنتظار

.
.

نرد 28-06-2010 02:45

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى

وَنَّـة خَفوقْ، 28-06-2010 08:41

وماذا بعد ..
 





بتُ في وجل قراءة خواتيم الفواصل التي تتبعها همزة وصل يا كريم
إذن حتى يكونا على المحك ..ويقصيهما منفى ما..مازلنا نُنصِت..
:2:

نرد 28-06-2010 17:18

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى

وَنَّـة خَفوقْ، 30-06-2010 08:59

( وعــد )
 



ع الوعد :2:

نرد 02-07-2010 06:35

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى

نرد 02-07-2010 06:37

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى

نرد 02-07-2010 06:38

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى ..

غريبة في مكاني 02-07-2010 21:43

وظلك مآت يآظليّ .. سكن ويآآه في قبره ..! }
 
.



هو الموت يآ نرد ..

يداهمنا على حين غفله ، بغمضة عين ، يسرقنآ من لحظاتنا الجميله ويمضي بهم بعيداً إلى حيث لآعودة ..

الإيمآن بالقضاء والقدر يسآعدنا على العيش بعد رحيلهم ، لكن لآيعوضنا رحيلهم ، ولآ يعيد إلينا تلك الجمآليه التي كآنت تغشى حيآتنا برفقتهم ..!

بعدهم تصبح الحيآه مجرد حيآه نعيشها فقط ولآ شيء آخر ، وكأنه فرض يومي يتوجب علينا إنجازه ..

أتعلم ياسيدي ..
لآ اعلم لماذا توقعت هذه النهايه منذ بدايتك بالسرد ، لـ ربما لعلمي ويقيني التام ان اللحظات كـ تلك التي سردت لآيسرقها إلا الموت ..!

هو فقط القادر على ذلك ..!

اوتعلم ايضاً ياسيدي ..

ان النهايات الفراق مافي فرص .. مافي نهايات بقى إلا بخيالات القصص }*

لكن ..

كل النهايات ارحم وكل النهايات أهون أمام الموت ..!

فـ مجرد المعرفه أن الحبيب بخير وحي يرزق هذا بحد ذاته حيآه ..!

ومجرد الإيقآن بإن الحبيب ميت لآحيآة له ولآ وجود فهذا بحد ذاته موت ونصل مستديم لآيندمل ..!


سيدي ..

تنتهي كل مفردات الجمآل / الحب / الحيآة / العشق بـ موتهم .. وتبقى الحيآة فقط لـ نعيشها بوجهها الآخر ..!


ضمي مَلامح صورته ..
ضميه .. لعله يفيق ..
يَشهق .. أو يَردّ النَّفسْ ..
ضمّيه لعَله حبس ..
صٌوته .. رعشة عرٌوقه ..
وخيم حزين الصمت فُوقه ..
مات .. مات
من قبل ما يكتب له ف قٌربك حياة ..
من لبسه ثوب البياض ..
من سبل عيٌونه ..
مسح غبرة جبينه ..
وش يفيد ..
اللي زرع نصلٍ حديد ..
في قلبه الطيّب نسى ..
قولي عسى .. ما تلمحي ..
ف طرف ثُوبك له دما ..
يا خٌوفتي .. اللي سبح في نهرك الجَارف ..
غد اموته ظما ..
ضمّي ملامح صورته ..
ضمّيه لعله يفيق ..
يشهق أو يرد النفس ..
صوته جرس ..
ينحب على بوابة الليل ..
يوقظ خدر جرحك ..
يتل من عينك احبال الدّمع ..
ضمّيه لعله سمع ..
انك تحبينه ..
ولا ..قلتي تحبيه ..
ولا .. قلتي تحبيه .. *




* عبدالرحمن بن مساعد
* بدر بن عبدالمحسن
.

صَمتْ الرمَـال } 08-07-2010 08:29

رد: ( وعــد )
 


كانت جميله تلك الوعـد يانرد ....



:2:








وَنَّـة خَفوقْ، 10-07-2010 04:10

ل تبقى ذكرى تلك ال وعد ..
 
الموت :
هَو الفاعل المستتر الذي يضع الخطوط العريضـ ه تحت السطور الأخيرة من عمر الحكايا .

نـرد :
كُنت هُنا منذ اليوم الأول ل كتابـ ة النهايـ ة..
إلا أن سلطـ ة الموت هُنا كانت تُخلفني خاويـ ةٌ تماماً كُلما أقدمتُ على وضع تعليقاً ما ..
شُكراً للأبجديـ ه التي تُنجب هكذا عُمق في الأسترسال .

و :
قاتلَ اللهُ الفقْدَ يا وعد !
:2:

هديل . 10-07-2010 07:06

رد: ( وعــد )
 


حسين السبر 04-03-2011 02:55

رد: ( وعــد )
 
آآآآآآآآآآه يا فهد

الله يعظّم أجرك
ويصبّر قليبك

قاتل الله الفقد

هنا ابتلاء عظيم
ومحنة أعظم

هي شهيدةٌ يا فهد
أسأل الله أن لا يحرمك لقاءها
في جناتِ النعيم

والله إن القلب ليتفطّر
وإن العين لتدمع

ولكن هي قدرة الله وحكمته
اقتضت ما اقتضت

عظّم الله أجر قلبك يا فهد!

:13:

نرد 04-03-2011 15:02

رد: ( وعــد )
 
قريبا في كتاب بمشيئة الله تعالى ..

آفيان 29-05-2011 13:02

رد: ( وعــد )
 
،،

مؤلمة جداً حد الموت ..
الذي تجاهلكـ حتى تموت بعدها ألف مره ،،،


الساعة الآن 09:29.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1