العودة   مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ > > شَخصِياتُكم وأَرواحُكم مِنْ جِهةْ أُخرَى !!

شَخصِياتُكم وأَرواحُكم مِنْ جِهةْ أُخرَى !! بَعـضْ مِنْ فَـرَحْ بَعِيـداً عَنْ زحمَـةْ الأَفكارْ ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21 (permalink)  
قديم 09-03-2010, 21:58
الصورة الرمزية منيرة الإبراهيم
نَفسي الأبديّة
 
بداياتي : Sep 2008
المشاركات: 893
تقييم المستوى: 15
منيرة الإبراهيم will become famous soon enough منيرة الإبراهيم will become famous soon enough
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول







ما عساي أن أفعل لِصوتك الذي ابتلع صوتي وفضحني ؟ صَوتكَ الذي يسرقني من قمّة غضبي ليهوي بي َزنبقةٌ وَسط كومة طوابع بريد ، صَوْتكَ الذي يتضوّر جوعاً لاسمي و مَا يرعبه أنْ اسمي مُحرّم ، صَوْتكَ الطفل المشاغب الذي يُلطّخ وجنتاي بِقٌبَل باردة و يدبر مُخلفاً فوضى لا تَندمل ، صَوْتكَ مِنشَفَة حُنجرتي المُبللة بِبكاءات النًّصيب ، صَوْتكَ الذي عسَف ذاكرتي جيداً بحيث لا يتوسّدها غَيْره ، صَوْتكَ الذي دَندنته مِراراً بتقاسيمه بِبحتّه بِِشرقيته البلهاء ، صَوْتكَ سندباد زئبقي يَبْحر بِأيّامي ، صَوْتكَ الذي أقسَم يميناً أن لا صَوْت سَيَفتَرِش لِساني بعد صوتي غَيْره و لا صوت يَسترق السَّمع لِأزيز صدري غَيْره و لا صَوْت يَمسح بِغناءاته ظَهرَ خساراتي غيره و لا صَوْت يَزيح ستارة الحقائق غَيْره .
هبني سبيلاً أسترد فيه صوتي مَللتُ البُكاء بِصَوْتكَ ، صَوْتك الحي القديم وشارع 10 ، صوتك نُقطة ضَعف الذاكرة تلك التي ما أطفئت شمعة الميلاد وما تَنَاست فبراير بعد ، الذاكرة التي باتت رثّة على شَفى تمزّق ، الذاكرة التي اختارت لي منفى عُزلة و هرّبتني إليه و أنا أترنّح فاقدة الوعي بِكل ما يَضُّج حولي عِداكَ و ما أنْ صَحَوْت حتى ابتسَمَتْ لِي ُجدراني الأربع و الخيبة قَضَمت رؤوس أَصابعي و هواء بارد يحشر نفسه أسفل بابي .
ياه مذ أمد ماسرّحت كلماتي إليكَ برسالة قصيرة تخبرك أن صَوْتكَ رؤوف بي يُغمض عيناه علي يتوكّأ عَليْ يَقرأ التعاويذ عَليْ يبتسم لي و و ينهمك من أجلي و من أجلي فقط يُرعبني بتذكرة ذهاب .
ماذا أريد أن أقول عن صَوْتكَ بعد ؟
أمطار اكتوبر 006 لم تكن إلا صَوْتكَ و تضخّمي السريع ذاك و الوردي و الهَوى لم يكن إلا صَوْتكَ و الرقص و البيانو و ليالي البرد و الأفكار الشاردة و الرسائل الواردة ما كانت إلا صَوْتكَ .
المُصادفات العابرة أعمق من تلك المُعدَّة مُسبقاً و صوتك أعمق مِن أيِّ صَوت آخر .


____________________________________


مهما تعارفنا يبقى المزيد ممّا نخفيه عن الجميع .

لساني حصاني
رد مع اقتباس
  #22 (permalink)  
قديم 12-03-2010, 03:08
الصورة الرمزية هديل .
.
 
بداياتي : Oct 2008
المشاركات: 3,847
تقييم المستوى: 17
هديل . will become famous soon enough
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول





:‏ أنا لا أحبني كثيرا ،
من بعد آخر وداع لوحنا به !
بل أنا لا أحبني أبدا .





[ ]


____________________________________




"أجيب لك قلب ثاني منين؟"

رد مع اقتباس
  #23 (permalink)  
قديم 13-03-2010, 01:48
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي أردت أن أقول ذات .... !

ماكنت لأكون لولا أنت
وقلبي لم يعد ذاك القلب قبل سنه فقط
كنت مختلفه نقيه مشعه مرحه كثيراً متفائله طيبه لحد السذاجه نوعاً ما
اليوم أنا لست تلك ، مختلفه كثيراً كثيراً
وحدي شعرت بذلك والأقرب مني ثم من حولي واخيراً أنت
الجميع فهم سبب هذا الإختلاف إلا أنت يامن جعلته أقرب لروحي مني
لم أعد بتلك الطيبه التي تجعل صديقاتي يلقبوني بـ ( أطيب قلب )
ولم يعد أحد يلصق بي الطيبه كصفه بائنه
قويه وأصبحت اخيراً أعصي قلبي وأقسو على نفسي
تغيرت قناعات كثيره تُدهشني
لكن أقسم أني مازلت بنفس النقاء بل وانقى
لأني اخشى أن ألوث روحي بـ الشوائب التي تخلفها معاشرتهم
فـ لا أريد أن أرى نفسي بصورتهم !
أتدري ، أشياء كثيره كنت أحبها بنفسي افتقدها
ذاك الجنون والمرح النابع من أعماقي
وهيامي بك وحتى الخوف والتردد اللذان منعاني
من فعل أي شيء قد يزعج أبي ، يغضب أمي
يستنكره المجتمع ....
بتُ أفعل ما اقتنع به أنا وما يحلو لي أنا
وما أكرهني به اليوم
أني لست قادره على أن أقترب من
أولئك الأشخاص الذين كانو الأقرب لي
حتى أن حاولت لايكون بنفس ذاك الود
تمعني الخيبه التي أعتلت حاجز بيني وبينهم
حينما خذلوني عندما كُنت وربي أحتاج أن ألقي
روحي بـ أحضانهم وأبكي ؟؟
اعتزلت كل شيء
لم أعد ألقي برأسي على صدر أحد أخوتي
عندما أشعر بضيق فصدرهم العريض
كان يتسعني واليوم ضاق علي !
اشتقت لـ شقاوتي عندما كنت أملأ المنزل بصراخي
حتى الغرور الذي كُنت اتقنه لإغاضة أختي
ودلالي على أمي عندما أريد أخذ شيء
قُلت لي مره : أصبحت أخاف منكِ
نسيت أن أقول لك فأنا تنامى ذكائي
وأصبحت أخبث وأدهى ولا أعرف ماهو أفضلهم
لكن عليك أن تحذرني
أنا اليوم أستطيع أن ألقي كل شيء
وأرحل إن صفعني أحد بـ خيبه أخرى
أو رجمني بـ سوئه
كل شيء أختلف لم أعد أنا تلك التي أحببتها !
____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #24 (permalink)  
قديم 17-03-2010, 01:29
الصورة الرمزية الطُهر
.... نَوْرَسَة !
 
بداياتي : Jun 2008
الـ وطن : البحرين
المشاركات: 954
تقييم المستوى: 15
الطُهر is on a distinguished road
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول

أرَدْتُ أن أقُول ..
بِأنّ الوَجَعَ يُفْقِدُ الحَرْفَ خاصِيَّة الإنْسِيَابِ بَيْنَ تَعَرُّجَاتِ الوَرَق !


.
____________________________________

نجدُ الإجابة.. حين ننسى الأسئلة*
رد مع اقتباس
  #25 (permalink)  
قديم 17-03-2010, 14:14
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول

أردتُ أن أصرخ وأقول :

كفاكم ظلماً ... كفاكم غدراً ... كفاكم كذباً

ألا يخافون يوم يرتد عليهم ظلمهم وغدرهم وكذبهم !
____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #26 (permalink)  
قديم 17-03-2010, 20:29
الصورة الرمزية حمود الرباح
إعلامي كويتي
 
بداياتي : Nov 2009
الـ وطن : هـُــنَـــا
المشاركات: 287
تقييم المستوى: 0
حمود الرباح is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول


وبما ينفع القول وإن كان لكل الناس
إن كنا إعتدنا بأن يكون قولنا لهم وحدهم ؟
وبما ينفع الكلام إن كانوا قد إختاروا الرحيل بصمت ؟
لايجدي أي شئ لإسترجاعهم
فقد علمونا خطيئة الإستجداء لا لشئ
إلا لنقف على أبوابهم محاولين إستجداء رحمتهم بنا
وهيهات أن ننال ولو اليسير منها
كل مانناله " نستحقه وعن جدارة "
ذل وبلا أي شرف ..

نفسي
عطر الوطن الثمين






____________________________________









ويتجدد ... !





رد مع اقتباس
  #27 (permalink)  
قديم 17-03-2010, 21:57
الصورة الرمزية الحوراء
.
 
بداياتي : Jul 2009
المشاركات: 869
تقييم المستوى: 0
الحوراء is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول

أردت أن أقول فقط ...

عبارة دائماً أرددها بسرية " ليس كل ما يتمناه المرء مدركه "
وأمي تدعمني بأمال وهمية
أخاف التأمل ومن ثم الخطيئة فالصدمة !!
أظنها لاتدري اني بلحظة قربي منها أصبح طفلة الرابعة من عمرها
وعقلي الصغير وقتها لا يسعه سوى الاخذ بـ ( كلام ماما )
وعندما أدرك بأني أنا هي الفتاة الناضجة التي تحدث عنها عمي
أشعر وكأنها كانت مجرد ( تسكيت) لطموحي المستمرة
...




نفسي
رد مع اقتباس
  #28 (permalink)  
قديم 17-03-2010, 23:05
 
بداياتي : Sep 2006
المشاركات: 864
تقييم المستوى: 16
مِيهّآف will become famous soon enough
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول


شد من أزر ثقتك ،,
- أذ ما دنسوك َ بما ليس لك َ به علما
وجاءوك قُبُلا دون جدل ولا نذير وأحاطوك بالشائعات عن يمينك والتلفيق عن شمالك
والبهتان من أمامك والزور من خلفك
كبلوا أيام عمرك بقيد القذف متناسين بإجحاف ما قدمت يداك
هضموا مصداقيتك على الملأ ، اعرضوا عن حق نزاهتك .. !
هدروا ماء أمانتك دون أ ن يرفُ لجميعُهم جفن
حتى غدي مدار يومك متسمم ٌ بالتهم وشتى ألوان الافتراء !!
أرهقوك بالعُسر ، كُفت بصائرهم عن طريق اليسر ، فما استطاعوا إلية سبيلا .. !

،,
رد مع اقتباس
  #29 (permalink)  
قديم 20-03-2010, 02:54
الصورة الرمزية هديل .
.
 
بداياتي : Oct 2008
المشاركات: 3,847
تقييم المستوى: 17
هديل . will become famous soon enough
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول





ماعاد في قلب متسع .. لصفعة !
والروح ملأتها ثقوب الصدمة .




[ ]


____________________________________




"أجيب لك قلب ثاني منين؟"

رد مع اقتباس
  #30 (permalink)  
قديم 21-03-2010, 02:13
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول


هل بدأ الوقت بإستخدام سُلطته علينا ؟
تركض بنا الأيام فـ ننام على حال ونستيقظ على حال
ونتسأل مدهوشين ماهذا الذي حل بنا ؟
ثم نتسابق مع الأيام لمحاولة تقليل خسائرنا
فنجدنا ذات يقظه بعد الإفاقه من هوس متعة
السباق مع الزمن فقدنا أنفُسنا بإحدى العرقلات
التي واجهتنا ونحنُ نهرول !




____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:54.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1