العودة   مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ > > شَخصِياتُكم وأَرواحُكم مِنْ جِهةْ أُخرَى !!

شَخصِياتُكم وأَرواحُكم مِنْ جِهةْ أُخرَى !! بَعـضْ مِنْ فَـرَحْ بَعِيـداً عَنْ زحمَـةْ الأَفكارْ ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 03:28
الصورة الرمزية منيرة الإبراهيم
نَفسي الأبديّة
 
بداياتي : Sep 2008
المشاركات: 893
تقييم المستوى: 15
منيرة الإبراهيم will become famous soon enough منيرة الإبراهيم will become famous soon enough
افتراضي أردتُ أَن أَقول



رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 03:30
الصورة الرمزية منيرة الإبراهيم
نَفسي الأبديّة
 
بداياتي : Sep 2008
المشاركات: 893
تقييم المستوى: 15
منيرة الإبراهيم will become famous soon enough منيرة الإبراهيم will become famous soon enough
افتراضي ثمّة اختلافٌٌ




أردت أَن أَقول فَقط ،

ثمَّة اختلاف يا رِفاق في الأشياء المُتشابهة ثمّة خُصلَة مُختلفة بَين ثَنايها لا نُبصرها بِعين مُجرَدَّة فلا يُغريَنَّكَم شَبه التَّوائِم و زوج الأحذيَة أو أطقَمَ الكنَب ، ثمَّة اختلاف تَبصره حواسنا و لا تُجازف بِه ألسنِتَنا استياءً مِن ردود العقليات المُعلبَّة * .




* العقليات المُعلَّبة تِلك المصبوغة بِعوازل لا تُسرِّب تَقلَّباتَ القرن الواحد و العشرين بَل و تَقوم بِنفث ما حوَته دون أن تُسرَّب لجوفها شيئاً يُؤكسِدُ مبادئها المُهترئَة .



رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 03:35
الصورة الرمزية منيرة الإبراهيم
نَفسي الأبديّة
 
بداياتي : Sep 2008
المشاركات: 893
تقييم المستوى: 15
منيرة الإبراهيم will become famous soon enough منيرة الإبراهيم will become famous soon enough
افتراضي يا علاّقة مفاتيحه




أردتُ أَن أقول فَقط
بإنَّكَ نسيتَ علاَّقة مفاتيحك فَابتلعتها عُنوّة و أحكمت إغلاق نَفسي بِك


رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 03:37
الصورة الرمزية منيرة الإبراهيم
نَفسي الأبديّة
 
بداياتي : Sep 2008
المشاركات: 893
تقييم المستوى: 15
منيرة الإبراهيم will become famous soon enough منيرة الإبراهيم will become famous soon enough
افتراضي نوفمبر



أردتُ أَن أَقول فَقط

ياصديق الأيام الخوالي و القادم من عمري إلى أَن يشَاء الرّب، الحياة لا تُطعمنا ما نريد و لا تَهبنا كُل أحلامنا و لا تَطيب أُمنيات الحياة دون لحظةِ كَدر تَتَخطف منّا نشَوة الأمنية ، لا حُلم دون خيبَات و لا أُمنية دون عوائق ، بَل تكمُن لذَّة ما نَود اقتناصه في تِلك الإسقاطات المُتلازمة نحو نُقطَة الهَدف .
صدقني ياصديق القَلب القادم مِن أعمارنا أَجمل و إن كانت مواساتي باهتة تقليدية تيقَّن أن ما نام في قلبي لهو أعظَم تعبيراً ولكن نَفسي دائماً ما تَفشل في الخطابات المُباشرة ، أنت تَقرأني لذا فاشلةٌ أنا بِتَسوير ساعديكِ بِدعوة و مَعونَة .



رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 03:40
الصورة الرمزية منيرة الإبراهيم
نَفسي الأبديّة
 
بداياتي : Sep 2008
المشاركات: 893
تقييم المستوى: 15
منيرة الإبراهيم will become famous soon enough منيرة الإبراهيم will become famous soon enough
افتراضي 3:20



أردت أن أَقول فَقط


خطواتي التي سرقتني منِّي و حملتني نحوك ما هي إلا هُنيهَة حنين ساقتني لكوخك العتيق ذاك السّاكن بِمدائن الذكريات للوهلةِ الأولى عند عتباته تمنيّت لو أعرتني وجهك و مررت سبابتي أَسفله لِأرسم شَفتيكِ وفُرجتَهما و أُطيلُ التّأمل بِامتنان و أُحدِّثك عن طفل الحنين النائم بِإحشائي و كم أسرفت بِالدعوات لكَ حتى نسيتُ الدُعاء لِنَفسي ، أنا القنوعة بِك الصابرة الحالمة الموقنة تمام اليَقين أن لا ريح سَتجلبك و لا دابة سَحملك على ظَهرها و لا سماء تَعَكس وجهك على ماء عيني و لا فلاّح سيَزرع بَذرة تَطبعُ وجهك على قُشورها ، سَأُشير على عيني و أُخبرك كم هي مُتعبَة بالتحايل عليك علّ الحزن النائم بعيني الصغيرتين يَزرع في أيسرِ أضلعك أجنَّة حنين أَقطفُ بِرَّهُم ، سأوشوشكَ بِعلاجات النسيان التي اخترعتها كبسولات ماقبل النّوم و ما اهتديتُ للنسيان المرجو ذاك الذي يَنجب ذاكرة جديدَة تُبيد عادة الانتظار و تُنكِّس الشارة البيضاء التي أرفعها كثيراً ببلاهة .
أردت أن أقول فقط الانتهاء مِنك مازادني إلا انغماساً بكِ و النزوح عنك مازادني إلا التصاقاً بِك .
و الله على ما أقول شَهيد

رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 03:48
الصورة الرمزية هديل .
.
 
بداياتي : Oct 2008
المشاركات: 3,847
تقييم المستوى: 17
هديل . will become famous soon enough
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول




كم أردت أن أقول :
ياجدي !
من سبع سنين مضت .




نفسي ‏


____________________________________




"أجيب لك قلب ثاني منين؟"

رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 05:15
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول

عندما تفوهت بـ : يارب تدقين بكره وتسألين عني
ويقولون لك عظم الله أجرك فيها !!!

أردت أن أقول
يا حمقاء أصمتي هل أحتل الغباء عقلك حتى بتي تجهلي
وقع كلماتك على قلبي ، ألهذا الحد تهاونتي بي ؟



وعندما تفوهت بـ : ياليت مت مع أبوي بيوم وفاته وريحتهم مني !!!

أردت أنا أقول
أنتي لست بضحيه ، أنتي تجعلين نفسك ضحيتهم فيزدادو تجبُر .




نفسي
____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #8 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 05:18
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 17
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: أردتُ أَن أَقول

قلت لهم بأنكم غير
وطاحت الدمعه


أردت أن أقول
أنكم غير لكن بشكل سيئ



____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
  #9 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 10:45
الصورة الرمزية وَنَّـة خَفوقْ،
" م ـوتٌ ' و ' م ـيلآد "
 
بداياتي : Jan 2007
الـ وطن : فبرآيرْ قديمْ ،
المشاركات: 1,603
تقييم المستوى: 17
وَنَّـة خَفوقْ، is on a distinguished road
Exclamation فبرآير -




أردتُ أن أقول فقط :

كم يداً للصبر ستمسح بِها على قلبي كلما عاد بِك عامٌ جديد يا فبرآير!؟ .تعلم الآن جيداً أنني لم أعد أُعير إهتماماً لِرُحى الذاكِره كلما دارت،وماعادت المسميات العالِقـ ه بين عجلاتِها قادرة على إقالـ ة حجرالعثرة الذي أصابني منذُ زمن،وما عدتُ لأهتم أن تُذكرني تِلك المسميات بشئ حتى، أوهكذا رجوت الله اليوم أن تكون ، و لم تعد تِلك الوجوه في ذاكرتي أيضاً تشبـ ه سوى وريقات هزيلـ ه جداً وهبت نفسها للريح ،الذي يُجيد عبور الشبابيك القديمـ ه دون أن يتوخى الحذر من الأصوات النشاز التي يُحدِثُها و تتقاسم معـ هُ ذات الضجر ، تِلك الوجوه نفسها التي لا تستسيغ الذاكره نعمـ ة النسيانْ في حضرتها، لن أتجاوز الحد في ممارسـ ة العقوق في حق ذاكرتي هُنا ، لأحاول أن أودع هذا الفبراير بما يليق بِـ هِ ،وأن تكون التلويحـ ه الأخيره بِ صلاةٍ واحِده وكفين مبلولين ، رغبـ ةً مني في وداع مُختلف نوعاً ما ، لترتحل في حضرتـ ةُ كامِل الأنصاف مُخلفـ ةٌ ذات الفراغ العقيم بعدها ، بمقدورك أن تُغادرني الآن يا فبراير، وتمضي متجرداً مني كما فعلوا هم تماماً ، إستودعتُك قلب عزيز ونصفي الـ كان، ووجـ ةٌ ثالث لا أعرفـ ه تماماً ، ورزنامـ ة مشوهـ ة في حُسبـ ة أيامُك و وثيقـ ه رسميّـ ه لوداع أخير وَ ونّـه، ما بعدك يا فبرآير ليس سوى ترجمـ ةٌ بسيطـ ة للبدايـ ة الـ كآنت مرجوه ، وذات الغرق في أوجـ ه تيـ ه لمواسِم أُخرى موآسم لا أعي كم فصلاً ستأتي بِـ ه ، وكم مفرق طريق ستهبني أياه، وكم صالـ ة مطار ستتواطأ مع ضرفٍ طارئ لِ أنسكب في طريق سفرٍآخر طويل جداً، يطوي إسماً أحملـ هُ ضمن سجلات المُغادرين فقط بإتجاه غربـ ةٌ آُخرى .






نفسي
____________________________________

كَمْ بَدت السماءُ قريبـ ة *
رد مع اقتباس
  #10 (permalink)  
قديم 28-02-2010, 19:16
 
بداياتي : Sep 2006
المشاركات: 864
تقييم المستوى: 16
مِيهّآف will become famous soon enough
افتراضي لم تعد الاشياء الاخيرة تُجدي نفعا

أردت أن أقول فقط
بأن الالتفات للوراء ما عاد يؤرقني كثيرا ً وفكرة أن ابقي وحيدة في مهب الحياة ما عاد
ذاك الهاجس الذي يرعبني ما أن طرأ بغتة على هدوئي
وذاك الجُرم الذي اقترفته عامدا ً متعمدا دون أن تأبه بما آلت ُ إلية من مصيرً ثم مضيت في غمرة اللاوعي تردد بما أوارى سؤ خيبتي منك ِ ، ما عاد يثير غصتي ولا عاد كالعظم الذي ينتصب في بلعوم الدهشة .. !
ما عادت الأشياء كـ سابقها ، كعهدك َ بها ، كأيمانك الراسخ يقينا ً بأنني عقيدة لا جدال بها
فـ تفانيك َ خذلانا ً لإراقة دماء الثقة على أرض القرار أفقدني شهية الأشياء من حولي ..!
جعلتني اهوي تنازليا ً دون قيد أو شرط أو قيمة ستهدر متى ما كان الساقط من أعلى قمة الكبرياء " أنا "
جعلتني أنام على شوك الخذلان ولا جفن يغمض ُ لأنا ، شوك الخذلان حيث لا وسادة أمان احضنها كلما نز الجسد رعبا ً .. !
سلبتني حق الوفاء وجردتني من هو ، حاصرتني قذفا ً لا مبرر الأسباب
ضغطت على عنق الحنين بعنف حتى أرديته ُ قتيلا ومضيت تردد " ومدرى وش بدى مني ّ" .. !
سرقت وفائي على غفلة مني بحيلة ٌ لا يكررها القدر مرتين ،
مضيت أنت بكامل التعسف ،
بينما أتصوف أنا حد الامتلاء بتفاصيل الخذلان الأخير ، الخنجر الأخير ، اليوم الأخير الدهشة الأخيرة
البرد الأخير ، الحيرة ُ الأخيرة ، الارتجاف الأخير ، الرعشة الأخيرة
* " حيث لم تعد الاشياء الاخيرة تُجدي نفعا ً "







نفسي
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:23.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1