العودة   مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ > سَـيُحـذفْ المنـقـولْ > مِتَى صَارْ الوفَاءْ كِذبَهْ !!

مِتَى صَارْ الوفَاءْ كِذبَهْ !! مسَاحـةْ مِنْ الحُريَـةْ لِرِوَايَـتُـكُمْ .. و يَومِياتِكُمْ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 17-04-2012, 00:50
الصورة الرمزية آكل ُ المرار
.
 
بداياتي : Jan 2012
المشاركات: 92
تقييم المستوى: 0
آكل ُ المرار is an unknown quantity at this point
افتراضي شـمـس الـوداع !

من حــلــفــاء الــمطــر إلى حلفاء الروح


لم أجد بين رفوف الهذيان
إلا أن أستنفر ذاكرة المرار في مثل هذه الأيام لأخلده مماتبقى من دنيا الفناء في
حرية الأقلام وصرخات الحبر فيها
,’

أخي الذي لم تلده أمي
ولازال حبه بين وريدي ودمي
لتبقى الأخوة أطلال
والوفاء وشم
سأبكيك حتى يستغيث النزف مني
سأبكيك
ستهديني الغيوم سكوبها لترويني
سأرويك
سأوردك ياعليا
نقاء الروح مني
سأز كيك
سأرد يك ِ يا مبلغ الاحزان مني
سأرديك
سأبقيك ياعليا ً بين روحي وقلبي
سأبقيك
شِكّل نفسك ياحرفي
فالوصف حميم
واعزف نبضاتي سحبا
فاالدمع غزير

لم تعد للشمس عادة
أو صباحات السعادة
صبيحة يوم الشعاع

كرداء ٍ أرتديه فجر كل صباح
لتبدوا الروح ذابلة
والسبلات يسيل رحيقها دمعا ً

أخي الذي لم تلده أمي
أشبهه ويشبهني
أذكره فيدميني
لحظة صمت
والريح تمسح دمعتي وتعاني
بدايتها
نهايتها
حروف ُ ُ تدثر وردتي بتفاني
قمر ُ ٌ يمر ح مع نجومه
وصبية الحي تلاعب بهرجة الحياة
ولم يبق على العيد
إلا أن نلامس ضفافه
لنقطف الغيمة بسمات
والفرح كجنات
لينزع الكون ثوب صباحه
ويرتدي الليل بقناديل النجوم

ليبدأ سكون الأنفاس
ليرسوا على أكنافها الضياء
بصخب ٍ يأتي قبل العيد
هدوءا ً يلتفني
كأنما يد ُ ُ تطرق قلبي

بدأت ذبذبات ناقل الحروف الجوال
وكأن القدر يجمعنا وداعا
لابد أن أراك
لابد من رؤيا علي
لابد من لقيا
لابد من عيدا ً ندي

وبعد الغد أول أيام عيد الاضحى
لشمس ٍ لن تشرق إلا بدمعي
ساعة ساعتين وأكثر
ونحن في أنحاء الكون في أرواحنا فرحا ً ينمو
كي يرفعنا فلكا ً يشدوا
ولنقطف حلوى نجمتنا
ونشارك غيماتي في العيد
لساعات ٍ مكثنا
ألا ليتها لم تنقضي

وإلا لكنت المفتدي
بأنفاسي لها ودمي
قلت له
أنزلني الآن
فقد أتـتـني زخات النوم
مبتسما ً كالفجر الباسم
لاتذهب فلتبقى معي
لخاطرك مليار نعم
سأبقى معك
حتى لا يغادرنا الليل
إلا والفجر يبزغ من أرواحنا
والأشعة مركبنا إلى شاطىء النقاء
تجاذب في الأحاديث
كالندى يمازح رذاذه
أوصاني بمزحة
إذا ذهبت من هذه الدنياإلى الاخرة فلا تنساني حتى لو بعمل صنبور ماء لوجه الله
بادلته الأمر بمزحة ٍ وو صيه
فضحكنا سويا
ولم يخلد ببالنا أنه فعلا ًسينتقل بعدها إلى الاخرة بساعات
توقفنا ليركب معنا ثلاثة من أصحابه
بعدها بدقائق
أحسست بأني الآن لا بد أن أترجل من السيارة مهما كلف الأمر

أرجوك لا تذهب

عذرا أخي علي
فورب السماء
لأنت الأخ وانت الصاحب عمقا فينا

لا بد أن أذهب
فغدا العيد
وكفي وكفك في وصال

وكأن هناك شي ء ُ ُ ما يدفعني الى النزول بقوة
تركتهم
وحمدا ً لك يارب العالمين
فآخر العهد به إبتسامة من بحيرة الأرواح النقية
مذ ترجلت من السيارة

بعدها بساعات قليلة لا تتعدى الثلاث
يقع لهم حادث

ولن اتحدث هنا عن هزلية بعض المستشفيات مول وتلاعبهم بلعبة الارجوحة في الاجساد

أو حتى بعض افراد المرور

الذي يتعدى بعض افراد توصيل المنازل أو اتصل نصل أفضل منهم

لم يكن بيني وبينهم إلا فتحة الباب فقط بإذن الله
الصباح التالي

جميع من كانوا معي مابين مصاب وما بين .....

آه ٍ ياصاحبي

بل يا أخي
كسرت ضلعي
ياعلي
لو كنت أعلم ان الامر بيد ملك الموت لقبلتّ رأسه ليتركـك

لكنها الأقدار بيد من يعلم السر وأخفى

والدتي أطال الله في بقائها ووالديكم ووالدّي
في طاعته

رأته يأتيها في المنام كثيرا

وهي تقول له

أنا لست أمك يابني
ولكنه كان يأتيها مرارا ً وتكرارا ً
عندها بفضل الله عرفنا المغزى
هنا سأقطع الوصال بكم قليلا ً
حتى لايذهب أجر العمل لأجله سدى
بعدها بيومين أو أكثر
رأته والدتي فيه رؤيا
وكأنه على نهر يغـتسل والماءفوقه منهمر
ومن خلفه ممن لحقوا به عند الرحمن الرحيم
فقلت العجالة أمُّاه وصفا ً
فالليل يشكوا إلى الإشراق أحزاني
قالت والفرح يـحدوها

ذو شعر ٍ طويل منسكب على منكبيه
قلت وخالقي وما وجد

هو عليا ً ذو الوصف
سأر يك ِ يادنيا الفناء
سأر يك ِ ومضا ً من بقاء
إنها البشرى
برحمة الرحمن علام الغيوب

آخر الرؤيا به بعد الدعاء المنسكب
كأنه أمسك بيدي ليسري بها إلى السماء مبتسما ً مطأطأ رأسه
وكأنما الشمس التي ذرفت مدمعي
تسطع من وراءه
فورب السماء
ويكأنها الحقيقه
حين تلامست الكفوف
وعندما همّ بإدخالي إلى السماء
تفَارَقتْ الأيدي
فاستقيظت باسما ً متعجبا ً
فلم أراع
إلا وألف ظلام من بين جوانحي قد إنجلى
وألف غصن ٍ من بين الحنايا قد أثمر ودنى
عندها
علمت أنني لازلت في الدنيا
أما هو
فيارب أن تجعله من أهل الجنة
لم تزل فيني وربي
رغم كل الساكبات
باسم الثغر المورّد َ في سمائي
والملامح ساطعات
ياعليا
يااقتراب الباخرات
في شواطىء لملماتي
حين أشدوا الأغنيات
يابقاء الشعر فيني
والوسائد
ذكريات
ياوميضا ً غاص في بـحر الضياء
أرعدي ياكل أمكنة الأزقة والنبات
وابرقي يازاويات
كي يضيء الصدر فيني
وامطري ياأمنيات
تحت عرش الرب
كل الأمنيات
حين ألقى كل أهلي
كل أحبابي وصحبي
مع محمد (صلى الله عليه وسلم )
والكرام المصطفين
كيف بي وكيف بهم
لم تفصلني عنهم إلا ثانية بفضل الله
وقتها
لا أرى الدنيا الاّ قناع الشيطان
ولا أرى الماديات والتكالب عليها والمظاهر
الا خيوط ذلك القناع
وعلمت أن المظاهر خسائر
وإن غدا ً لناظره قريب
وأن الاخرة هي دارنا
وما الدنيا ومافيها
إلا المؤقت في المؤقت
حفظكم الله أحبتي وأهليكم وكل عزيز لكم
والجنة ملتقى بإذن الله ورحمته
دعاؤكم أحبتي ولجميع المسلمين

بقلمي آكل المرار
الوليد إلى علي المسرحي




____________________________________

أيقنت الآن بأن الأدب نوعان
الأدب العربي
وقلة الأدب العربي

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 04-05-2012, 00:07
الصورة الرمزية هَزَّتْنِي الذِّكْرِى
.
 
بداياتي : Apr 2012
المشاركات: 8
تقييم المستوى: 0
هَزَّتْنِي الذِّكْرِى is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: شـمـس الـوداع !



آكِلُ للمِرَآرِ

يَقِفُ قَلَمِي عَآجِزَاً هُنَآ
مُبْهِرٌ سَيِّدِي

وِدِّي
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 05-05-2012, 01:26
الصورة الرمزية آكل ُ المرار
.
 
بداياتي : Jan 2012
المشاركات: 92
تقييم المستوى: 0
آكل ُ المرار is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: شـمـس الـوداع !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هَزَّتْنِي الذِّكْرِى مشاهدة المشاركة

آكِلُ للمِرَآرِ

يَقِفُ قَلَمِي عَآجِزَاً هُنَآ
مُبْهِرٌ سَيِّدِي

وِدِّي

عزيزتي
هزتني الذكرى
هو هكذا يأتي
جليد ُ ُ ويذوب
يذوب ليتجمد
في قطب الشعور
عند فوهة الألم
وتجمد البسمة
عزيزتي
ماقرأتيه هو من الواقع
وليس لأمر الله دافع
أترين الدنيا
أترين الورد الذابل
هي هكذا الدنيا
والاخرة دوام الرحيق
عزيزتي
أجمل مافي الدنيا أن الألم يأتي
وأن الآخرة بلسم
أن الدنيا مجرد خزنة ألالآم
والآخرة من يفتحها لتلقي مافيها

حفظك الله ومن تحبين
سعدت بك
كما يسعد الوادي بسيل المطر
فلك الود عشب والتقدير تلال
____________________________________

أيقنت الآن بأن الأدب نوعان
الأدب العربي
وقلة الأدب العربي

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:19.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1