العودة   مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ > سَـيُحـذفْ المنـقـولْ > قُـبلةْ عَلىً جَبِـينْ القَمَـرْ ..

قُـبلةْ عَلىً جَبِـينْ القَمَـرْ .. نَنَـتَـظِرْ خَـواطِـركُـمْ هُنـَا ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 24-02-2013, 17:00
الصورة الرمزية نور آلآيمآن
.
 
بداياتي : Sep 2012
الـ وطن : آلحيآة
المشاركات: 57
تقييم المستوى: 0
نور آلآيمآن is an unknown quantity at this point
افتراضي • انا وقلمي يوم امتحان النحو *

غفوت لحظة على وسادتي ، متلحفة بغطائي ، وكان مساء تلك اللية باردا جدا
حلمت باني اسير بطريق طويل ، ولا استطيع رؤية النهاية 
ظللت امشي وامشي ، ارى انوارا تقترب واخرى تبتعد
رايت نسمات الهواء تتراقص مع بعض قطرات الماء ، كانت جميلة جدا ، سبحان المبدع الخلاق
رايت الجبال تعلوها السحب ، ورايت الاطفال يلعبون في تلك المروج ..
كان اروع حلم بحياتي
ولكن شي ما كان يدفعني لترك عالم احلامي الجميل
والرجوع لعالم واقعي القاسي
عدت سريعا لماذا لا اعلم ولكني عدت



نظرت في ساعتي واذ بها الواحدة بعد منتصف الليل ، غفوت 6 ساعات متواصلة يستحيل ذلك
تذكرت بان لدي امتحان غد انه امتحان النحو آآآه م اقساه من امتحان
عده ساعات تفصلني على النهاية فهو اخر امتحان لهذه السنه ,,,
ذهبت الى المغسلة ونظرت الى وجهي بالمراة لاجده ملطخ ببعض
قطرات من الحبر ولكن هذا حبر قلمي المفضل جالت بخاطري الكثير
من الاسئلة اهمها كان ما الذي جاء به الى هنا ؟؟

غسلت وجههي وتوضات وذهبت وصليت ركعتين وما ان انتهيت حتى اسرعت
بحثت عن كتاب النحو واذ به على تلك المنضده في الزاوية اليمنى من
غرفتي بجانبها طعام العشاء الذي لم انتاوله حتى الان
اخذت كتابي وبحثت عن قلمي واذ بي لا اجده اين اختفى ؟؟ من آخذه يا ترى ؟؟
بحثت مطولا ولكن دون جدوى
الساعة تقارب على الثالثة فجرا وانا لم اذاكر ولو الدرس الاول
قررت البحث عن قلم اخر ووجدت قلما احمر موجود بجانب بعض الاوراق فهو قلم ابي
اخذته وفي لحظات سمعت صوت بكاء كانه طفل قادم من جانب سريري
اسرعت متجهه اليه ، قلبت فراشي لم اجد سوى
هاتفي النقال وبه الاف الرسائل والاتصالات
خمس من ابي واخرى من اختي وثالثة من
صديقتي روابي فاليوم لم اتحدث مع احد فيهم
اه يا لي من مهمله
انقطع صوت البكاء لبرهة ثم ما لبث ان عاد


رميت هاتفي على وسادتي وجلت ابحث عن مصدر الصوت
هدوء الليل وصوت البكاء كادا ان يقتلاني خوفا
بحثت مطولا واذا بي اخيرا اجد مصدر ذالك الصوت
انه قلمي الذي كنت ابحث عنه مطولا
وجدته وقد قارب حبره على النفاذ
وجدته وهو يان انينا اشبه بانين الاطفال
اسرعت متجهه اليه والشوق له يغمرني ولكن
سرعان م ابتعد بجسده عني ذهب الى اقى السرير
فهو يعلم اني لن استطيع الوصول اليه هناك
اكتفيت بالجلوس قريبة منه ، سالته قائلة ما يبكيك يا قلمي اخبرني !!
نظر الي نظرة كلها غضب وكره واشاح بوجهه عني 
اعدت السؤال تكرارا ومرارا ولكن اجابته كانت صمته
انتظرت وطال انتظاري ولكن دون جدوى
صرخت قائلة تحدث فصمتك يقتلني


قال بصوت حزين مفجوع مكلوب مهموم :: انت خائنه انت خائنه
"خائنه" كلمه صدمتني ، صرخت قائلة انا انا خائنه لماذا ماذا فعلت
صمت لبرهة كعادته ثم قال :
نعم انت خائنه في كل يوم اراكِ تستيقظين مبكرا بعد عودتك من المدرسة
تحملينني في يدك ذهابا وايابا ، نذاكر طوال الليل سويا
ثم ننام على اوتار هدوء اليل ونستيقظ
على صوت اذا الفجر
تذهبين لتبدلي ثيابك وانا اكون هنا بانتظارك مغيرا حبري معطرا جسدي
حتى اكون مستحقا لحملك لي ثم اذهب واحل معك امتحانك ..........
.ثم صمت ولم يكمل
قلت نعم صحيح ما قلته اكمل
قال اليوم ذهبتٍ الى امتحانك فتحي محفظتك كالعادة
ولاحظت ميلك لقلم ازرق غيري اخذته وتركتني
تركتني للممحاه وقلم الرصاص ليهزءا بي 
والان تذهبين لتذاكري النحو بقلم اخر غيري وانتٍ
تعلمين جيدا كم اعشق النحو اليس كذلك ؟؟؟
انت خائنه بكل معنى الكلمة 


دمعت عيناي ، فكل ما قاله صحيح ، انا خائنه ، لقد خنت قلمي ...
بدلت اعز صديق املكه بدنياي ،بدلته بقلم اخر ...
آآه منك يا منار ماا صنعت يداكٍ
سرحت في عالم اخر ، عالم التانيب ، بكيت مطولا..
وقطعت هدوء الليل بصوت انيني
قلمي لم يحتمل اسرع الي وضم يدي عليه وقال ::
لا تبكي لا احب رؤية دموعك انا معك انا اسامحك ولكن لا تعيدي الكره اتفقنا
ضممته الى صدري والبسمه تعلوا محياي ...قلت اعدك
غمز لي بعينيه الصغيرتان وانا اكاد ان اطير فرحا
في ذاك اليوم ظللنا نذاكر حتى اشرقت الشمس وقلمي
يبتسم وينظر الي يعين الرضى والامل والتفاؤل
بعد ساعات ذهبت الي مدرستي لانهي اخر امتحان لي
اسرعت متجهه الي محفظتي لارى قلمي يبتسم لي ورايته

بجانبه قلم ازرق اخر فرايت البسمه قد تبدلت الي غيره ..
اخذته بسرعة فطبع قبلة على جبيني ، فقال انتٍ اعز صديقة
لي قلت له اعدك لن اتركك مهما حدث 

من يومها لم نفترق ابدا واصبح ذاك القلم الذي
علمني درسا هو قلم ذكرياتي المفضل وهو من شجعني على كتابة هذه الخاطرة
قلمي اعشققك

منار مجدي
3-3-1434
____________________________________

سبحان الله عدد ما كان وما سيكون ..
@nour_aleiman
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:49.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1