#11 (permalink)  
قديم 23-06-2011, 11:50
.
 
بداياتي : May 2011
المشاركات: 2
تقييم المستوى: 0
رياح الغضب is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

هناك من هو مشغول بهموم الوطن وهناك من يعبث بأطفالنا . وهناك من يثرثر وينسى ان له اطفال . كيف لهذه الام ان تنسى طفلتها بين ايدي الأخرين . ؟ وبعد ذلك نصبح نحن المذبوحين
على قارعة الطريق . هذه مسرحية الحياة ومخرج هذه المسرحيه هو الأهمال وروح الأتكاليه على الأخرين .ويصبح العالم مسرح والبشر كمبارس وليس ممثلين . ونصبح على الطرقات ننتظر الفريسه ونتحول الى ذئاب جائعه تنهش كل شئ . فألف لا يجب ان نقاوم ونحارب كل ظواهر الفساد الأجتماعي والأخلاقي وتفعيل دور ثقافة المرأه الأجتماعي والأمني . ودورها في تربية الأطفال . وفي نهاية الكلمه أن الأم التي تهمل أطفالها وتدع الأخرين يهتمون بهم لا تستحق ان
تكون أماً ............ ولنا موعد على صفحات الوطن
رد مع اقتباس
  #12 (permalink)  
قديم 23-06-2011, 11:52
.
 
بداياتي : May 2011
المشاركات: 2
تقييم المستوى: 0
رياح الغضب is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

هناك من هو مشغول بهموم الوطن وهناك من يعبث بأطفالنا . وهناك من يثرثر وينسى ان له اطفال . كيف لهذه الام ان تنسى طفلتها بين ايدي الأخرين . ؟ وبعد ذلك نصبح نحن المذبوحين
على قارعة الطريق . هذه مسرحية الحياة ومخرج هذه المسرحيه هو الأهمال وروح الأتكاليه على الأخرين .ويصبح العالم مسرح والبشر كمبارس وليس ممثلين . ونصبح على الطرقات ننتظر الفريسه ونتحول الى ذئاب جائعه تنهش كل شئ . فألف لا يجب ان نقاوم ونحارب كل ظواهر الفساد الأجتماعي والأخلاقي وتفعيل دور ثقافة المرأه الأجتماعي والأمني . ودورها في تربية الأطفال . وفي نهاية الكلمه أن الأم التي تهمل أطفالها وتدع الأخرين يهتمون بهم لا تستحق ان
تكون أماً ............ ولنا موعد على صفحات الوطن
رد مع اقتباس
  #13 (permalink)  
قديم 24-06-2011, 00:55
الصورة الرمزية سَما .

راجعين ياهوى .

 
بداياتي : Jan 2008
الـ وطن : صندوق موسيقى .
المشاركات: 3,117
تقييم المستوى: 20
سَما . will become famous soon enough
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

أشكرُ لكم هذا الحضور الذي افرحني جداً
ولكي أعطي كل ردٍ حقة لي عودة بإذن الله


____________________________________

ربِّ أخرجني من هذه القرية الظالم أهلها
رد مع اقتباس
  #14 (permalink)  
قديم 27-06-2011, 00:29
الصورة الرمزية كاتب عمومي
كلما فهمت تعبت !
 
بداياتي : Aug 2009
الـ وطن : الرياض
المشاركات: 197
تقييم المستوى: 0
كاتب عمومي is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

إذن ! هذا هو الوحش الذي قالوا لك عنه في الحكايات . وهددوك به كثيرا أهلك . حين كنت لا تنصاعين لأوامرهم !
لكنك - ويالغباء البشر دوما- لم تتوقعين أن يكون الوحش الذي أرهبتنا بأوصافه الأساطير وأفلام الرعب بهذه الوداعة . لم تتصورين أن يكون له جسد عادي كبقية الناس . بأنه يرتدي ملابس تشبه ملابس والدك . أو عمك أو أخوك ! آآه ياطفلتي . الكبار أنفسهم يقعون في نفس المشكلة . لكن أي مبرر يمكننا أن نحتسبه لهم . فكما استدرجك معتوه منحط بلعبة . هناك من يستدرج الكبار كل يوم يابنتي بألعاب تتناسب وتطلعاتهم في الحياة . آآه ياصغيرتي . لا أخفي عليك سرا . الحياة تحتفظ بين جنباتها بالكثير من هؤلاء . من نفس الشخصية التي اعتقدت في السوق أنها شخصية لطيفة وتمد يد العون إليك . وما أن تستفرد بك حتى ترين الوجه الحقيقي لها . حتى ترين الغول الذي يختفي أحيانا خلف الإنسان ، ويظهر في لحظة خاطفة ومفاجئة !
سحقا ياابنتي كم أنت صغيرة على موقف مثل هذا . أتعلمين . لقد تخيلت كل لحظة تعاقبت عليك . كل التفاصيل التي يمكن أن تمر بتفكيرك أثناءء الاختطاف . كيف يمكن لذهنك الصغير أن يفهم هذا الموقف الذي عجزت حتى هذه اللحظة الأذهان الكبيرة أن تفهمه؟ كيف كان عقلك يفسر شكل الوحش ؟تصرفاته ؟ تهديده ؟ خوفه ؟ ارتباكه ؟ نزوته المنحطة وانحرافه النفسي ؟ هل استطاع عقلك أن يعمل ؟ إنها فترة طويلة ياصغيرتي . من الغروب وحتى بزوغ الفجر ؟ مالحوار الذي دار بداخلك ؟ وأي أمل خفف عليك وطأة الخوف والرعب واليأس ؟

...........
____________________________________



عندما رأيت زهور " الدافاديل "
في منتصف يناير
ادركت انك ابتسمت
هذا الصباح !

(( يغيب عن ذاكرتي صاحبها ))
رد مع اقتباس
  #15 (permalink)  
قديم 29-06-2011, 00:17
الصورة الرمزية سَما .

راجعين ياهوى .

 
بداياتي : Jan 2008
الـ وطن : صندوق موسيقى .
المشاركات: 3,117
تقييم المستوى: 20
سَما . will become famous soon enough
افتراضي المسرحية الثانية 2

طفلةٌ جُرت إلى اليُتم مُبكراً , وأُم ثَكلى تبكي فقد طفلها الذي مازال على قيد الحياة !



( الحَياةُ بعينها مَسرحُ حُزنٍ كبير )






كيفَ حالكِ الآن .. !
وبماذا تفكرين .. !
بلعبةٍ أدهشتكِ بإعلانٍ تجاري !
أم بمقلبٍ يضحككِ وصديقاتكِ ويبعد عنكم ملل يومٍ دراسي طويل !
أم ترسمين منزلً بحديقة وحولكِ تطير الفراشات !
هل أكملتِ فروضكِ المدرسية ؟
هل وضعتِ اقلامكِ والدفاتر في حقيبتكِ قبل ان تنامي ؟
هل أكملتِ كوب الحليب !
شعركِ أصبح الآن أطول ... !
أشتاقكِ كثيراً يا صغيرتي ... كثيراً !
يا أبنتي ..
أخذوكِ جبراً منّي !
وانا رحلتُ لأصنع لكِ واقعً أجمل ,
لأصنع من رحيليّ لكِ حياةً سليمة .
أعرفُ أنكِ تبحثين عنّي قبل نومكِ
أعرف أنّك تتمنين حُضن أمكِ عندما يفاجئكِ الخوف !
لكنّهم بَدلوا لكِ أمكِ !
أنتِ يا أبنتي لا تُدركين ذلك !
لأنهم أخذوكِ منّي وأنتِ في سنٍ صغيرة جداً
حينّها لم تكوني تدركِ من الحياةِ شيء .
أمكِ الأفتراضية . التي رأيتها تُمسك بيديكِ
في حديقة الحي المُجاورة للمنزل .
بدت حنّونه . و عَطوفة عليكِ
سمعتكِ تقولين لها ماما ... !
حينّها أحسستُ بسكينٍ في قلبي .
تمنيتُ لو أن لي حنجرة تصرخ بصوت يضج الكون
أنا أمكِ , أنا أمكِ , أنا أمكِ !
ربما لن تتفهمي الأمر الآن ...
لكنكِ حتماً ستغضبين جداً
عندما تصارحكِ هذه الأم الأفتراضية مُستقبلاً
بأنها ليست أمكِ !
أؤمن أنكِ حينها ستبحثين عنّي
أؤمن بهذه اللحظةِ التي سأعانقكِ فيها
وأطفأ جمر تلك السنواتِ كُلها ,
أؤمن بأن قلبكِ سيرسم لكِ خُطاً نحو بيتي
لتطرقي بابي , متوسلتاً السنين أن تعود
وأن تعودي طفلةً تلعب على كتفي .
وأحكي لها القصص قبل أن تنام
وأخبرها بأمورٍ كثيرة ,
يا أبنتي ,
قلبي مُصابٌ بفقدكِ وأنتِ في الحياة
يا أبنتي ,
عيني تحتضن صوركِ وتبكي بكاء الأم المكلومة
يا أبنتي ,
مازلتُ أحتفظ بملاءاتكِ وأشمها كل ليلة وأتوسدها وانام
يا أبنتي ,
تُرى هل سياتي يومً تحبيني فيه كما تحبين تلك المرأة الغريبة !
مَضى عُمري , وأنا أختبء خلف النوافذ والأشجار
لأراكِ وأنتِ تلعبين , وترسمين , وتضحكين , وتنادين الغريبة بماما !
يا أبنتي ,
سأغفوا الآن وربما غفوتي ستطول !
سأكتبُكِ أغنية لحنّها الخلود في قلبي
سأرسمكِ حياتي الماضية والآتيه
وسأرى عينيكِ وهي تنظر إلي بحب ,
وسأحملكِ بين يديّ ولن أضيعكِ أبداً !


يا أبنتي ... !
أنا أمكِ ....... وأحبكِ جداً جداً .


- من أجل أن تؤمن لطفلها مُستقبلً خالي من العاهات الاجتامعيه
قررت الرحيل بعيداً , وكان الثمن حرمانٌ مُر ؟
الأمهات أحق بأطفالهم بعد الطلاق , لماذا هناك انظمة جائرة تمنع ذلك ؟
ولماذا نعتقد أن الطفل اذا تربى في حجر أبيه كان أظمن له ( مُستقبلاً ) ,
كأننا بلغنا من الحكمة ما بلغنا حين نقرر ذلك الجور ونجعلة في مصلحة الطفل !


- من يتألم أكثر لبعد طفلة عنه الأم ام الأب !!!



أطلقوا باب الحوار ,



آفيان : شكراً على التصميم (:
____________________________________

ربِّ أخرجني من هذه القرية الظالم أهلها
رد مع اقتباس
  #16 (permalink)  
قديم 02-07-2011, 18:39
الصورة الرمزية شيءٌ ما
غِيآبٌ مُعَلقْ . .
 
بداياتي : Jul 2010
الـ وطن : مياتِمْ طُهرْ
المشاركات: 22
تقييم المستوى: 0
شيءٌ ما is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

*

يَ سمـا من يرضى بقوانينْ وَضعيهْ لاتسأليهْ عن مدى التألمِ أكثر !
الله وَحده العادِل الكامل
شرعْ لَنا كُل مايَخُصُ الطَلاقْ
حتى لاتَحدُث مِثل هذه المشاهِد الموجِعَه
شرع لنا الحضانه بعَدلٍ وإنصاف حتى لاتُصاب الأُم بوعكَةِ فَقدْ
وحتى لايَتوه الطِفل ويَقسىَ قَلب الأب !

شُكراً كَثيراً يَ مُبدعَه
على الهامش / أُحب قَلمك
رد مع اقتباس
  #17 (permalink)  
قديم 03-07-2011, 16:25
الصورة الرمزية فهد الرويلي
.
 
بداياتي : Feb 2011
المشاركات: 57
تقييم المستوى: 0
فهد الرويلي is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

رائعة ي سما
وتضاريس لزاما علينا مشق لغة التناقيب بين وفاضها
رائع حرفك ومازنية أبجديتك الفارهة
لروحكِ اللافندر
رد مع اقتباس
  #18 (permalink)  
قديم 09-07-2011, 06:41
الصورة الرمزية بوووح المشااااعر
الصمت ‏ ارحم من البوح
 
بداياتي : Jan 2011
المشاركات: 79
تقييم المستوى: 0
بوووح المشااااعر is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

حروفك مؤلمه ‏
مشبعه بعالم الفقد
.
غاليتي العالم بأكمله مسرح غريب!‏
مليء بعجائب الدنيا الموجعه...‏!‏
مالنا الا النظر اليه مكتوفين اليدين ‏
تلجمنا في اغلب الأحيان طريقه المسرحيه المفجعه ‏..‏!!‏

.
ابدعتي غاليتي ‏
قلمك رائع ي' مبدعه ‏
س' أكون بالقرب)‏:

،
____________________________________

،

أستغفر الله

..
رد مع اقتباس
  #19 (permalink)  
قديم 09-07-2011, 18:04
الصورة الرمزية هديل .
.
 
بداياتي : Oct 2008
المشاركات: 3,847
تقييم المستوى: 19
هديل . will become famous soon enough
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*




أنا ابنُكِ الذي يتخيّلٌكِ في كُل الصُور .
حتّى في صورةِ " أُمّي " التي تحتضن بها إخوتي الذي هم إخوتي لأنها أمهم فقط !
أنا مشتاقٌ لكِ يا أمّي , و مشتاقٌ أكثَر لأن أشتاق لكِ .
أنا الذي لا أعرفُ من هيَ هذه التي خرجتُ من أحشائها و لا كيفَ هو طعمُ ثديْها ,
و لا لون شعرِها هوَ ابنُكِ الذي لم يفهَم بعد لما تركته يا أمّي ؟
أنا أنامُ في فراشٍ هانيء , لكن قُبلة أمّي ما عاد تُشبعني مُذ عرفتُ أنّها لم تكُن أمّي !
أنا آكلُ الطعام لأُقيمَ صُلبًا يحتاجُ أن تُسنديه على صدرك قبلَ أن يموتْ .
أنا أُفتّشُ عنكِ في الأسواق و الملاهي و مسجدُ النساء الّذي تُصلّي فيه أمي التراويحْ .
أنا أبحثُ عنكِ بقلبي , فَ عيني لا تعرفُ رائحتكِ .
أنا أطالعُ فيني و أُخمّن أن لنا ذاتَ الأنف ثم أبحَث و لا أجُدكِ .
فَ أقرّر أنا أبحَث في اليوم التالي عن امرأةٍ لها نفسُ فَمي !
- أنا وِلدِك يُمّه . أبيك .

..
____________________________________




"أجيب لك قلب ثاني منين؟"

رد مع اقتباس
  #20 (permalink)  
قديم 14-07-2011, 02:34
الصورة الرمزية صَمتْ الرمَـال }
بكيتك وشاب رمشي !
 
بداياتي : Sep 2007
المشاركات: 2,167
تقييم المستوى: 19
صَمتْ الرمَـال } is on a distinguished road
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*







هل ستغفرين لي يا ابنتي فقدك لي ..؟
هل سيشفع ضعفي غيابي عنكِ ..؟
أنا يا ابنتي حاولت كثيراً أن لا ابتعد ، شربت المُر وأنا اتمسك بكِ ..!
أنا لم اختار إبتعادي عنكِ ، البشر يا ابنتي لم ينصفونا ..!
كرهت حياتي من بعدك يا ابنتي ، فـ الناس لم يرحموني
وصفوني بأبشع الوصوف وبكل غباء يسألوني هل تفتقديها ؟
أخبريهم يا ابنتي أن كنتي تشعرين أنني كرهتني وكرهت حياتي من بعدك ..!

دعينا منهم وخبريني ..
لمن ستخبرين أسرارك الصغيره ومغامراتك مع صديقاتك ؟
لمن ستحكين حكاياتك ..؟ من سينصت لكِ كما أُنصت أنا ؟
لمن تعطين دعوة حفل الامهات بمدرستك ..؟ من يذهب ليتقصى عن أخبارك ويطمئن عليكِ ؟
لمن تشكين وبحضن من تبكين ؟ عندما يصيبك أعياء كف من تتحسس رأسك كل حين ؟
من تنادين ( ماما ) ..؟




أنا أسمعك ... أنا هُنا .. أنا أُمك !



____________________________________

إذا بالغتُ في الماضي بِحُبّي ... فلستُ عليه أندَمُ رغمَ
بؤسي ... و لِي ندمٌ وحيدٌ : ليت أنّي ... كما أحبَبتُكمْ ..
أحبَبتُ نفسي
ميسون سويدان
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:04.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1