#1 (permalink)  
قديم 17-06-2011, 14:07
الصورة الرمزية سَما .

راجعين ياهوى .

 
بداياتي : Jan 2008
الـ وطن : صندوق موسيقى .
المشاركات: 3,117
تقييم المستوى: 20
سَما . will become famous soon enough
Exclamation العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

الحياةُ دارُ أوبرا
وهنا سنصفي الأصوات النشاز
ونركنها ونصفعها بحرفِ التهذيب إلى أن تستقيم

الحياةُ مَسرحٌ كبير *
وهنا سنُقيمُ الممثلين
ونركل المتملقين الدخلاء عليه
بحرفٍ لا يعرف في الحق هوادة










عُنوانُ الموضوع إقتباسٌ لـ شكسبير
____________________________________

ربِّ أخرجني من هذه القرية الظالم أهلها
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 17-06-2011, 14:15
الصورة الرمزية سَما .

راجعين ياهوى .

 
بداياتي : Jan 2008
الـ وطن : صندوق موسيقى .
المشاركات: 3,117
تقييم المستوى: 20
سَما . will become famous soon enough
Lightbulb المسرحيةُ الأولى .

رجل أربعيني قام بإستدراج 12طفلة و الإعتداء عليهن , أعمارهن بين ال 6 الى 10 سنوات .





إلى متى و الإنسانية في نزول ؟!! ,








أمي أين لُعبيّ ؟ لماذا فقدت روحها ؟

لا روحَ في جسدي يا أمي , خائفة والرُعب يسكن حتى أحلامي .
وجه مُغتصبي يعشش في خيالي .. وجههُ لعنةُ من يا أمي ؟! . من سلطهُ عليّ ؟!
من حرض خطواتهُ و وجهَها نحويَ ,
يا أمي بتلك الحديقةِ التي اعتدتِ أن تصحبيني اليها.. تركتني !!
أخذكِ الكلام مع صديقاتك و غفلتي عني .
تركتني يا أمي .. و حينها أتى بلعبةٍ وحلوى ليغويني ..
يعرف يا أمي نقاط ضعف طفولتي ..
مسح على شعري بحنانٍ غريب ..
ابتسم لي ابتسامة محببة ..
أنتِ يا أمي لم تُخفيني من الغرباء .. لم تحذريني منهم !!
كنتِ تسمحين لي بتبادل الأحاديثِ معهم .. ما كنتِ تسأليني حينما أطلُ عليك بحلوى: من أين لكِ هذا ؟ .
ليتكِ نبهتني يا أمي .. ليتكِ لقنتي درسًا منذ أول حلوة آتي بها إليكِ من غريب !!
ليتك علمتني الصراخ .. ليتكِ حصنتي طفولتي منهم ..
ليتك أهتممتِ بي مثل أهتمامكِ بفستاني و تسريح شعري ..
ليتكِ ليتكِ ليتكِ يا أمي ..
أخذتُ اللعبةُ والحلوى وصدقتهُ .
صدقتُ أنه سيصحبني الى عالمٍ فيه من الألعاب ما كنتُ أحلم به في منامي ويقظتي
و ذهبتُ معه يا أمي ..
أركبني عربته ..
و أنا أضم لعبتي, وعيناي تبسمان,
و في قلبي خوف طفيف تناسيته عندما تذكرتُ المدينة العجيبة التي سيصحبني اليها .
مكانٌ مظلم يا أمي ..
جرني من يدي و أخرجني الى بيتٍ مهجور ..
و أنا اصرخ و لا جدوى لصراخي ..
أبكي فيزيدني قسوة !!
أتوسلهُ فلا تجدي توسلاتي
نُزعت من قلبه الانسانيه و الرحمة ...
قتلني يااااا أمي ..
قتلني قتلني بدمٍ بارد !

ولم يكتفي بقتلي بل عربد بجسدي, و رماني قرب مكبّ النّفايات الكبير .
و أنا أبكي أريد أممممي .. وأنتِ ما زلتي تتبادلين النميمة مع صديقاتكِ .
_ربما و أنا اصرخ نبّهكِ قلبكِ أن ابنتكِ في خطر!!
و لكن بعد ماذا يا أمي ؟!!
بعد أن سلبني ذلك الذئبُ البشري حياتي !!
بعد أن قتل روحي بسكين باردةٍ !!

أمي أنا ضحية أنا اتألم و خائفة جداً ..
من قتلني يا أمي !
ومن سيقتلُ بعدي ! ...
أُمي خذي بيدي صوب الجنّة ف أنا طفلة يسكنها الخوف و روحي سئمِت الحياة ..... !







فلنَبدأ الحوار بصوتِ الإنسان الصارخ في دواخلنا
____________________________________

ربِّ أخرجني من هذه القرية الظالم أهلها
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 17-06-2011, 23:34
الصورة الرمزية جودالحرف
.
 
بداياتي : Jun 2011
المشاركات: 13
تقييم المستوى: 0
جودالحرف is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

سمآ مؤلمة حروفك


سأبدأ من حيث إنتهيتِ


أمي أنا ضحية أنا اتألم و خائفة جداً ..
من قتلني يا أمي !
ومن سيقتلُ بعدي ! ...

أمي من سيعالج جرآحآ نكأها ذاك الغريب ..؟

من سيأخذ بيدي مرة أخرى للأمان

هل ستعود ضحكاتي تشرق من جديد

أم سيكتب بحبر أسود ...هذه "..."

أين حقوقى المهدورة ...أين دمى المغتصب ...أين ابتساماتي المسلوبة ..!!

خذيني ياأمآه ...دعيني أغفو بحضنك ...اشعر بالامان علّه كان حلمآ ..كابوسا ..أستيقظ منه على لمساتك الحانية .



سمآ هل تفي حروفنا ألمهن وإنكسارآهن ..!!

لروحك أكاليل ورد
____________________________________

اللهم بلغنا رمضان لافاقدين ولا مفقودين وأعنّا على صيامه وقيآمه
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 18-06-2011, 10:51
الصورة الرمزية هديل .
.
 
بداياتي : Oct 2008
المشاركات: 3,847
تقييم المستوى: 19
هديل . will become famous soon enough
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*


العالمُ مسرحٌ قَبيحْ !
سَ أعود

..
____________________________________




"أجيب لك قلب ثاني منين؟"

رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 20-06-2011, 00:10
الصورة الرمزية سَما .

راجعين ياهوى .

 
بداياتي : Jan 2008
الـ وطن : صندوق موسيقى .
المشاركات: 3,117
تقييم المستوى: 20
سَما . will become famous soon enough
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جودالحرف مشاهدة المشاركة
سمآ مؤلمة حروفك


سأبدأ من حيث إنتهيتِ


أمي أنا ضحية أنا اتألم و خائفة جداً ..
من قتلني يا أمي !
ومن سيقتلُ بعدي ! ...

أمي من سيعالج جرآحآ نكأها ذاك الغريب ..؟

من سيأخذ بيدي مرة أخرى للأمان

هل ستعود ضحكاتي تشرق من جديد

أم سيكتب بحبر أسود ...هذه "..."

أين حقوقى المهدورة ...أين دمى المغتصب ...أين ابتساماتي المسلوبة ..!!

خذيني ياأمآه ...دعيني أغفو بحضنك ...اشعر بالامان علّه كان حلمآ ..كابوسا ..أستيقظ منه على لمساتك الحانية .



سمآ هل تفي حروفنا ألمهن وإنكسارآهن ..!!

لروحك أكاليل ورد
الحُروف هي بداية اليقظه
أنرتِ

____________________________________

ربِّ أخرجني من هذه القرية الظالم أهلها
رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 20-06-2011, 00:11
الصورة الرمزية سَما .

راجعين ياهوى .

 
بداياتي : Jan 2008
الـ وطن : صندوق موسيقى .
المشاركات: 3,117
تقييم المستوى: 20
سَما . will become famous soon enough
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هديل الجرح . مشاهدة المشاركة
<b>

العالمُ مسرحٌ قَبيحْ !
سَ أعود

..
</b>
والجمهور وأنا ننتظر عودتكِ


____________________________________

ربِّ أخرجني من هذه القرية الظالم أهلها
رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 21-06-2011, 02:15
الصورة الرمزية شيءٌ ما
غِيآبٌ مُعَلقْ . .
 
بداياتي : Jul 2010
الـ وطن : مياتِمْ طُهرْ
المشاركات: 22
تقييم المستوى: 0
شيءٌ ما is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

|

[ أُمهآ ] أوتُراها من شِدَة فَرطِكْ أُبتُليَتْ بِك؟
وششِدَة ثَرثَرَتِكْ قَتلتهآ وقَتلت كُل معلَم طفوليْ تَسكُنُه

قتَلتيْ أحلآمهآ .. بيآضها طفولَتهآ
قَتلتي امنَهآ .. فَرطْ حُبِهآ لِ بابا

افقدتِهآ ولَن يكون لفَقدِهآ حدود
ستكبر وستفقد , ستكبر وستقتُلُ هيْ حُلم الإقترآن بآي رَجل
ستَكبرْ وسينمو بدآخلها كُرهَكِ وكُرهَ كُل ثَرثَرَةٍ تأتيْ بِكْ !

هي كانت تَمتَلِكُ اُما مَجنونَهْ
وككثيرْ من صَحِبآتُهآ يمتَلِكن الـ سوبرْ ماما ..

,

نَزعَة المْ يا بنت آل يَحيى
رد مع اقتباس
  #8 (permalink)  
قديم 22-06-2011, 02:59
الصورة الرمزية كاتب عمومي
كلما فهمت تعبت !
 
بداياتي : Aug 2009
الـ وطن : الرياض
المشاركات: 197
تقييم المستوى: 0
كاتب عمومي is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

سأعود بعون الله ومشيئته
الموضوع مستفز جدا ومحرض للكتابة
سما
انت رااائعه
____________________________________



عندما رأيت زهور " الدافاديل "
في منتصف يناير
ادركت انك ابتسمت
هذا الصباح !

(( يغيب عن ذاكرتي صاحبها ))
رد مع اقتباس
  #9 (permalink)  
قديم 22-06-2011, 21:23
الصورة الرمزية سالم سداح
.
 
بداياتي : Jun 2011
المشاركات: 9
تقييم المستوى: 0
سالم سداح is on a distinguished road
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

سما حرفك ألجمني
لن أحرك ساكن
رد مع اقتباس
  #10 (permalink)  
قديم 23-06-2011, 00:25
الصورة الرمزية أيلول
لوين بدي روح ..
 
بداياتي : Feb 2011
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
أيلول is on a distinguished road
افتراضي رد: العَالمُ مَسرحٌ كَبير !!*

..





مسروقة عُمرها .. مسروقة تفاصيل نبضها . مسروقة لحظات ضحكتها .. مسروقة ضوء عينها ..
مسروقة وطنها . مسروقة فستانها . مسروقة جدائل عطرها . مسروقة خبزها الساخن وضحكة شفتيها . وسكر دفئ حليبها وخدها الشفاف . مسروقة ايام اقزام اقدامها . أخذها الشيطان يسحب ظلها . يسحب بكاء قلبها .
يسحبُ صوتها حتى قطع اشجارها . صوتها الصغير ياأمي أختفى بِ اعمى الجسد . أختفى بين عالم لاتعرفُ أي منها العودة والذهاب . اُخذت اصابع يديها بِ الوحدة . لم تعد لِ ضحكة الأصابع تلك . بِ تعداد هذا أبي . هذه أمي . هذا أخي . هذه أختي . هذه لعبتي . هذا بيتنا .
فسرق دمعي . وسرق حتى العذاب الذي كان سابقا بِ ضرب أبي لي . أصبح جسدي متعودا على أي ضرب . متعودا على أي خذلان . متعودا على أي من يتركها . متعودا حتى لكِ أمي . لم يعد للعذاب مأوى وأصبح يحتوي كُل طرقات أيامي وصديقاً لِ أهاتي .
هذا العالم يفتح شراع السخافة . شراع السخرية . شراع للشياطين النائمة المغشوشة وهم يصحون لِ خبثهم .
أختاري لي ياأمي أي عالم أنتمي . أي عالم ترقص أخشاب المسارح بِ ضحكة من خلف الستار جهنم ونعيم . كل العالم ياأمي يصفقون . الجدران تبكي تبكي أكثر أكثر . والأرض تملئ سواداً . وتضحك الوحشة نوافذي . تضحك ياأمي وَأنا صوتي بعالم كَ كرةً شفافة مائية . بها صوتي . هي تعلوا عالياً تحمل صوتي . بها صوتي الذي مات طفولتي . ويتعلق بتلك الكرة . متى يعود لي . متى تنفجر لِ يسقط صوتي ويعود . متى يجد عُش أمانه . متى ياأمي . وعالمكِ يضحك وبطنكِ يشعر أكثر منكِ . الذي بود أن أعود إليه بِ جنين . ألتمسُ حياة مائكِ .
لايلمسني سواكِ .
أموتُ أنا والأرض تبكي . أموتُ أنا ياأمي وَأنا حية .
هل لكِ أن تختاري لي والعالم يختار لي . أأموت أم أحيى .. !
جميعكم هراء وجسدي لايقبل ..

-
أنا أريد أن أعيش . أن يعيش صوتي . لاأن يفقد عقلي . فلي الله الذي يُغطي جسدي بِ إيماني ..


* أتمنى ياسما . أن أجدتُ قليل من المسرح ..
فَ إن كان هناك تصفيق من الجمهور لاتريده الفتاة . وَإنما تريد قوة أن يتحدثوا بالكلام ..
شكراً للدعوة يالطيفة :
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1