العودة   مُنتدياتْ بوُووح الأدبيهّ > سَـيُحـذفْ المنـقـولْ > سَاعةْ الهَذيَانْ فِيْ ذَاكِرتكْ .. !!

سَاعةْ الهَذيَانْ فِيْ ذَاكِرتكْ .. !! هَذيانْ أفكَـار .. وفَـوضَى مشَاعِـرْ ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 14-03-2011, 23:33
الصورة الرمزية زَهرةُ الليمُونْ
سُلافُ فِتنَه
 
بداياتي : Mar 2011
الـ وطن : ثكنَاتُ الوجَع
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
زَهرةُ الليمُونْ is on a distinguished road
Post فرقَعةُ أَصَابع..

....

حِينَ يتعَلق الأَمرُ بالفضفضَه أترددُ كَثيراً
أصَابُ بِبعض القَلق ولا أجِدا الكثَير لأحكَيه
ليسَ لأَنَي بِلا تفَاصِيل ولكنْ لستُ مِمن يبُوح أمَام أَحد وإن كَان هَذا الأَحد هُو الورَق
وسَوف أخُوضُ هَذهِ التَجربه رُبما كـ مُحاولةٍ أولى هُنا
ولستُ مُتأكِدةً حتَى اللحظَه مَاسَوف أحكَيه
ولكنْ سـ أترُك القَادمَ مُذيلاً بالمجهُول ومَا تجُودُ بِه أصَابِعي
لرُبمَا أصَبحتُ يَوماً مِن هُواة الفضَفضه
مَن يَدري ...!!
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 14-03-2011, 23:41
الصورة الرمزية زَهرةُ الليمُونْ
سُلافُ فِتنَه
 
بداياتي : Mar 2011
الـ وطن : ثكنَاتُ الوجَع
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
زَهرةُ الليمُونْ is on a distinguished road
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

...

تعَلمتُ مِن تَاريخَي القصَير القَامه فِي عَالم الإنتَرنت الكثَير
ولعَل أهمَ مَا تعَلمته أَن لا أثِقَ بما ورَاء الشَاشَات
فليس كُل مُعرفٍ يَلمعُ ذَهباً
وليسَ كُل صَاحِب مبدأ كِيبوردي هُو فِي الحقَيقةِ كذلك
وأَن هُناك مِن الأَقنِعه مَا لا حصَر له
تَعلمتُ أَن الثِقةَ الإلكترُونَيه ضَربٌ مِن الجُنون
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 15-03-2011, 06:28
الصورة الرمزية المختلف
إنكساااار ذات !!
 
بداياتي : Nov 2009
الـ وطن : القنفذه
المشاركات: 45
تقييم المستوى: 0
المختلف is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

فضفضي كثيراً يا زهره فهناك من يقرأك عندما تصنعين الحرف كقطعة سكر .. من يثق في اصدقاء الشاشات فقد اقترف ذنباً لا يغتفر بحق نفسه وحق الآخرين .. ننتظرك .
____________________________________


أما تتعب أمواج البحر من تخبطها ذهاباً وعودة !!
أما تكل حبات الرمل من غزو المياه الدائم لها !!
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 15-03-2011, 10:18
الصورة الرمزية زَهرةُ الليمُونْ
سُلافُ فِتنَه
 
بداياتي : Mar 2011
الـ وطن : ثكنَاتُ الوجَع
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
زَهرةُ الليمُونْ is on a distinguished road
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

مُختَلف.. وصَباحٌ بِحضرتِك مُختلف
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 15-03-2011, 10:32
الصورة الرمزية زَهرةُ الليمُونْ
سُلافُ فِتنَه
 
بداياتي : Mar 2011
الـ وطن : ثكنَاتُ الوجَع
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
زَهرةُ الليمُونْ is on a distinguished road
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

...

يَبدو أَنَي أرتَكبُ ذَّاتَ الخطِيئةِ كُل صَباح
فـ القَهوةُ ياسَاده بَاتت خطَيئتَي الصَباحَيه وغَالباً أفضِلُها سَاده
رُبمَا لأتهَيأ لنهَاري الطَويل السَاده
ليسَ لي طُقوسٌ غَريبه معَ هَذه الرفَيقةُ السَوداء
فـ أَنَا حتَى لا أنظُر إليهَا وأَنَا أتجَرعُ مرَارةَ إحسَاسِها
وأكتَفي برَائِحتِها الشقَيه وهِي تُمارسُ سَطوتهَا دَاخِل دَمي
أُحِبُ الكِتابةَ صَباحاً رُبمَا لهُدوء الصَباح عَلاقةٌ بِذلك ورُبمَا هِي عَادةٌ قَديمه


أعُود لحَديثَي عنْ مَا خَلف الشَاشَات
فَقَد إلتقَيتُ كَثَيراً بــ مخَالب الذِئَاب والتَي رُبمَا نجَحت أحيَاناً فِي خَدش وجَهي
ولنْ أَلومَ أحداً سِواي فـ الذنبُ كَان ذَنبَي وخطِيئَتي
كَان عَلي أَن أتهَيأ نفسَياً وعَقلياً قَبل خَوض هَذه التجرِبه
تَركتُ الكَثير مِن الأَمَاكن المُفضَلةِ إلي هَرباً مِن سَواد الكثَير وخَوفاً مِن إلتصَاق رائِحتهم بِي
وبِكُل أسف لم يَكن الرحَيل غَالباً السَبيل للبدأ مِن جَديد
رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 15-03-2011, 12:35
الصورة الرمزية المختلف
إنكساااار ذات !!
 
بداياتي : Nov 2009
الـ وطن : القنفذه
المشاركات: 45
تقييم المستوى: 0
المختلف is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

ياااااااااااااااااه واصلي حديثك عن من يعيشون خلف الشاشات.. فحياتي معتمه جداً بالكثير من القصص التي خلفتها صداقة (النت * النتن أكرمكم الله ) بلداء يتبادلون اطراف الحديث بلا وعي وذئاب يتفننون في تلميع صورهم لتنهش مخالبهم طهر النقاء وبياض الارواح .. غبي غبي عندما وقعت ضحية عالم المجهول وارتميت لاحضان المندسين بيننا وما اكثرهم .. واصلي حديثك سأقرأ الحرف والكلمه وسأسمع الاصوات من ذاتي ومن حولي لاعرف أنني وقعت ضحية من يعيشون خلف الشاشات .. أعترف أنني نقلت كامل احلامي ومعترك حياتي لمساحه اكبر من تلك المساحه الضيقه التي عرفتها وأنا صغير .. الآن نضجت اكثر واشركت وعيي في كافة تفاصيل ملامحي وحياتي .. يااااااااااااه من اوعز لفكرك وقلمك على نبش ماضينا القديم .. لتعي عقول الصغار والمخدوعين فقد تغشاهم لعنة الحياه وتجرحهم مخالب الذئاب .. سأكون قريباً من هذا المتصفح لاعرف فقط أنني مازلت اعيش اعيش وبكامل قواي العقليه ...!!!
____________________________________


أما تتعب أمواج البحر من تخبطها ذهاباً وعودة !!
أما تكل حبات الرمل من غزو المياه الدائم لها !!
رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 16-03-2011, 10:43
الصورة الرمزية زَهرةُ الليمُونْ
سُلافُ فِتنَه
 
بداياتي : Mar 2011
الـ وطن : ثكنَاتُ الوجَع
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
زَهرةُ الليمُونْ is on a distinguished road
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

...!!


تفضَل القَهوة أولاً مُختلف
فـ الحَديثُ المُر مُرهِقٌ مَا أَن يكُونَ صَباحاً
يالله .. هَا أَنا أَعُود للحَديث صَباحاً
لم أشَعر يَوماً أَنَي مُصَابةٌ بِ الصَباحَات
وأَن أَصَابَعي لا تستَيقظُ الإ صَباحاً

الخَيباتُ وحدهَا تَصنعُنا وكَثَيراً تُشَوهُ مَلامِحنَا وتُغَير مُكونَات قنَاعَاتِنا
السُقوط هُو البطَل دَائِماً إمَا قَاتِلاً أَو مُرشِداً وهُنا نَحنُ مَن يُحدد مَن يكُون
بَعضُ الأَوجَاع رُبمَا فَاقت الإحتِمال وقُدرة الصُمود
وتجَاوزت حُدود المعقُول وأنكسَرنَا ولا ضَير فِي ذلك ولكنْ المُعضِله أَن نبقَى فِي الإنكِسَار
كُل إنكِسَار لابُد أَن يعقُبه طَيران إلى السَماء السَابِعه حتَى تَحبِل الغَيمةُ ويسقُط المطَر

الوجُوه القَبيحةُ قَدر كـ الأشخَاص السيئَين
ومِن القَدر أَن نلتقَيهم حسَب صُدفٍ مُقدره ورُبما سَعيٌ مِنا
كَثيراً مِن الشخصَيات التَي نتعَلق بِها وتُبهِرنَا وتستَحوذ عُلى قَدرٍ كَبير مِن إهتمَامنَا
مَا أَن نقتَرب مِنها حتَى نكتَشف قُبح تفَاصِيلها وكَأنَ البُعد يُجَمِلهم
وكَما قَال جُبران هُم فِي البُعد أحلى
عِندها نخسَرهم ويَسقطُون مِن حسَابَاتِنا ونتَمنى لو بقَينا أغرَاب عنهُم
نتمنَاهُم ولا نجِدهم .. نَحلم بِهم ولا نَلتقَيهم .. نرَاهُم ولا نَلمسُهم
وعَالم النِت مَلئٌ بِهذه الوجُوه المصقُولة بالجَمال المُؤلم
يَعُج بالأقنِعة المُذهبَه والمُزركشَه والمخمَليه والتَي مِن الخطَر الإقتِرابُ منهَا
فهَي شَديدةُ السُميه .. مُشِعةٌ بالخَيبه والألم
شخصِياتٌ فِي إعتِقادي أنها تُعانَي مشَاكِل نفسَيه وجدت فِي هَذا العَالم مَا يُشبع أغراضها
ومَا يتنَاسبُ وجُبنها
فهِي لاتَملك فِعل الكثَير فِي الحقَيقه ولكن بِيئة النِت الغَامِضه وسُهولة التقَمص والتشخَيص
والقُدرة عَلى إتقَان الأدوار دون مشَقه حتَى لمن هُم دونَ الذكَاء جَعلهُم ينمُون بشرَاسه
ويَنشرونَ روائِحهم المُحملةُ بالحِقد والخُبث لمن حَولهُم
يَجدونَ مُتعةً فِي تقزَيم الأَخرين وتشَويه كُل مكَانٍ يَحلون بِه
وكَثَيراً أتعجَب ومَاذا بَعد ...!!!
أَي مُتعةً مِن كُل ذلك ...؟؟
وأيُ فخرٍ يَجِدون فِي فِعل مَايفعَلون..؟؟
والمُصِيبه إن تمكنُوا من بَعض الأَرواح الطَيبه والتَي غَالباً تسقُط فِي شِراكِهم بِسهُوله
ولا تَأخُذهم فِيهم رَحمةٌ أَو شفقَه وكَأنه ثأرٌ قَديم
إعتقدتُ أَن هَذا العَالم لا يُمكن أَن يَرتَاده الجَهلة والمَعتوهَين والسُخفَاء
وبِكُل أَسف لم أَجِد أكثَر مِنهُم ويال المُصِيبه
فـ النت مُتاح للجميع
رد مع اقتباس
  #8 (permalink)  
قديم 16-03-2011, 11:21
الصورة الرمزية زَهرةُ الليمُونْ
سُلافُ فِتنَه
 
بداياتي : Mar 2011
الـ وطن : ثكنَاتُ الوجَع
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
زَهرةُ الليمُونْ is on a distinguished road
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

المِزاجَيه تَلعب دَورهَا فِي جزءَ كَبير مِن شخصَيتَي
فـ أَنَا لا أَتقَبل الجَميع بِنفس الطَريقه أو الكَيفَيه
وهُناكَ مَن لا أَتقَبله وإن لم أَلتقَيه بَعد
دَائِماً أَبحثُ عن شَخصٍ يُشبِهُنَي وأعتقِد أَنه مِن الصَعب أَن أجِده
رُبمَا أَنا سَيئَةٌ لدرجَة الإختِلاف
ولذلكَ أُعَانَي قِلة الأَصَدقاء والمُقربَين وأَجزمُ أَن المُشكِله لدي
ولكنْ العَادات شَئٌ جَميل للغَايه لهَا قُدرةُ عجَيبه عَلى التغَلغَل بِداخِل أحَدنَا حتَى تُصبِح جُزءً مِنه
والأَجَمل أَن نجَعل الأَشَياء المكرُوهةَ عَادات


عِندمَا كُنت صغَيره كُنت شقَيةً وجِداً
حتَى أَن ولدتَي كَانت تنعتُنَي بالعُقوق
ولم تكُن تَعلم أَن هَذه الشقَاوه سَوف تتحَجر مَا أَن أبلُغ من العُمر أَشُده
لأصبِح أَكثَر هُدوءً وأَقل كَلاماً وأشَد عُزله
أصَبح مِن الصَعب عَلي الحَديثُ معَ الغُربَاء أَو مُخالطَتهم
لم تَكُن تعَلم أنَ هَذه الشقَيه ستَكبرُ قَبل عُمرهَا
ولن يُؤنس هَذا العُمر الإ ذِكريَاتُ شقَاوتِها
أعَلم أَنكِ يا أُمَي لو أدركتِ ذلك لتَركتَني شقَيه ولفرِحتي لذلك
رد مع اقتباس
  #9 (permalink)  
قديم 16-03-2011, 20:19
الصورة الرمزية المختلف
إنكساااار ذات !!
 
بداياتي : Nov 2009
الـ وطن : القنفذه
المشاركات: 45
تقييم المستوى: 0
المختلف is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

في حياتي الكثير من تلك القصص التي ادمت قلبي والتي اجزم أنها من حول حياتي الى الضفه الاخرى من النضج وروح الامل .. ادمنت النت وأنا صغير .. تعلمت الكثير وأنا جاهل .. وقع ناظري على صور ومشاهد ........!!!!!!!! أعترف الآن أنني وقعت ضحية خطأ ساقه لي الحظ .. لا .. بل جلبه لي القدر.. سنه اولى بعد عقدين من الزمن هي من ارغمني على العيش بلا وعي .. عيش الحياة بمعترك النت وغربلته الموجعه .. كنت اتقاسم الكذب والخداع مع ثلاثه رابعهم غبي مثلي تماماً .. كنا نعترف احياناً أننا نمارس الحياة بشكلها المغلوط فنحاول أن نوهم انفسنا أن ما قمنا به هو عين الصواب حتى وإن كنا اكثر بلاده وشقاء .. باالامس كنا نبني صروحاً من خداع .. ونعبر مسافات الحب بصعوبه لاننا عشنا حياة النت ولم نكن نعلم أن بها اشباه بشر لا يرحمون ولا يدعون رحمة الرب تحل على ارواح تنشد الفرح وتمني النفس بالسعاده .. عشنا معهم الحياه مخدوعين .. كنت إذا تعذر علي الوصول لهم اكتب لاحدهم هذه المقوله ( إن لم تحضر هذا المساء لن اغفر لك غيابك ) اسلوب التهديد والوعيد ديدن الروح اللابشريه والله .. اليوم وبعد ثلاثة عقود ونصف تشكلت بداخلي منظومه من الوعي والفكر الادبي الطاهر .. بت اكثر وعياً اكثر فكراً اكثر حباً اكثر تواصلاً اكثر حذراً اكثر صدقاً اكثر خوفاً من الله اكثر قرباً منه سبحانه اتجرع مرارة الذكريات .. واتنفس عبق المستقبل والاحلام والامنيات .. كل هذا لانني نفضت غبار الاوساخ والقاذورات التي البسني ايها عالم النت واستطعت النظر في وجهي للوهلة الاولى وملامحي تمتد الى اقصى درجات التحول فأصبحت إنسان مختلف جداً .. الحمد لله أنني عشت الحياة كما تمنيتها وقد دفنت الماضي بصحراء الغباء وما أجملني عندما تعرفت على إنسانيتي .
____________________________________


أما تتعب أمواج البحر من تخبطها ذهاباً وعودة !!
أما تكل حبات الرمل من غزو المياه الدائم لها !!
رد مع اقتباس
  #10 (permalink)  
قديم 16-03-2011, 20:47
الصورة الرمزية زَهرةُ الليمُونْ
سُلافُ فِتنَه
 
بداياتي : Mar 2011
الـ وطن : ثكنَاتُ الوجَع
المشاركات: 40
تقييم المستوى: 0
زَهرةُ الليمُونْ is on a distinguished road
افتراضي رد: فرقَعةُ أَصَابع..

..

جَميعُنا يَحملُ مِن أوزَار المَاضَي الكثَير
فَمن مِنَّا بِلا أَخطَاء ...!!
بَعضُنَا يَقعُ فِي الخطَأ دُونَ رَغبه
وحِينَ يُدركُ ذلكَ يترَاجعُ ويأكُله الندَم
فـ صَوتُ الإنسَان يَعلو دَائِماً ويعتَنقُ فِطرةَ الخَير
والتَوبةُ تَغسلُ الخطَيئه
يالله مَا أَكرمك

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أصَابع , فَرقعةُ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 15:25.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
جَميِع الحقُوق مَحفُوظه لمنتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ

Security byi.s.s.w

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1